Untitled Document

حرامية .دوت. كوم Hara100.com

عرض المادة
حرامية .دوت. كوم Hara100.com
2802 زائر
26-07-2016
جلال الدين محمد ابراهيم


بالله عليكم تابعوا معي العملية الإجرامية الافتراضية دي في هذه القضية الافتراضية الخيالية من خيالي:-
نفترض أن هنالك لصاً محتالاً سرق مالاً عاماً مبلغ (10 ملايين جنيه – " 10 مليار بالقديم" ) وكان وقت سرقة المال سعر الدولار في السوق الموازي = ( 4 جنيهات ) ولم يتم القبض عليه ولا كشفه حتى العام 2016 م ثم تم كشف جريمته فقرر أن يتحلل فدفع المبلغ كاملاً (10 ملايين ) وتحلل و(تحلحل) .

السؤال:- كم خسرت خزينة الدولة من هذه العملية ( التسوية والتحلل المزعوم) والي أي مدى هو قد تحلل فعلاً من مال الشعب؟ وكم قيمة مكسبه الحرام من هذه السرقة ؟ ؟
في الشرع الجنيه يردّ بجنيه ،، وده فقه آخر ومعلوم للجميع ،، وإذا تحدثنا عن سوء التطبيق فيه البعض لن يرحمنا (فيخرج لك ألف زول عامل فيها فاهم في الدين ) ويقول ليك لو دفع أكثر من ذلك يعتبر ربا ،، وإن الله أحل البيع وحرم الربا،، ويقرأ لك آيات قرآنيه محددة كدليل يصب فقط في اعتماد ما قال وينسى باقي الآيات القرآنية التي تدين السارق بقطع اليد
إن من يفتي بذلك ينسى أو يتناسى عمداً بأن المبلغ في طرف السارق لم يكن( كقرض حسن ) ولا سلفية ليحاسب بقانون عدم الربا،، فهو لص وسارق يجب أن يحاسب بقانون السرقة شرعاً،، وليس بفقه تحريم الربا والتحلل.
فهذا ما قال فيه رب العالمين :( أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ )
من ناحية مالية فإن المبلغ المسروق عند وقوع الجريمة يساوي (اثنين مليون وخمسمائة ألف دولار) .
وعند التسديد فإن هذا المبلغ يعادل بسعر السوق الموازي =(35 مليون جنيه ) بسعر الدولار التقريبي (14 جنيهاً ) حالياً وعند إرجاعه لمبلغ الـ(10 ملايين) يكون هو قد استفاد ودمر البلاد في التالي: - .
1- تعطيل عجلة التنمية للبلاد وخرق الميزانية للدولة
2- حرمان جهات كثيرة من الاستفادة بالتنمية لمدة طويلة
3- تشريد موظفين لعدم توفر ميزانية بالدولة للوظائف
4- فساد في المنظومة الكلية للدولة وسنّ لنا جريمة مقننة
5- إفساد أخلاقيات المجتمع بدخول مليونير فاسد للسوق بمال الدولة .
6- كذلك خسر الشعب أرباح تشغيل هذا المبلغ طوال فترة سرقته للمبلغ المشار إليه والتي تقدر بحوالى 250% بالربح البسيط على المدة الزمنية مع دورة تشغيل رأس المال الأساسي وقت السرقة الـ (2.5 مليون دولار ) فيصبح المبلغ بالدولار (6.2 مليون دولار) وبالجنيه السوداني يعادل بسعر اليوم( 87.5 مليون جنيه). بالتالي عندما يرده للخزينة ويتحلل ويرجع مبلغ الـ (10 ملايين )،، إذاً هو استفاد بمبلغ 77.5 مليون جنيه ( 77.5 مليار بالقديم)،، والسؤال الأخير وهو كذلك افتراضي:- ما هو حكمك على السارق لو كنت قاضياً وعرضت عليك هذه القضية ؟.

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
الخلاف بين المخابرات والرئيس - جلال الدين محمد ابراهيم
ترامب والسودان - جلال الدين محمد ابراهيم
عودة الحركة الإسلامية - جلال الدين محمد ابراهيم
الشعبي وامتحان المبادئ - جلال الدين محمد ابراهيم
إهدار أموال وزمن البلاد إلى أين ! - جلال الدين محمد ابراهيم
كلام الكاميرا