Untitled Document

ارتفاع أسعار الصحف اليومية لم يؤثر في التوزيع

عرض المادة


ألقت الإجراءات الاقتصادية الأخيرة بظلالها القاتمة على الثقافة والمثقفين على ضوئها نفذت عدد من الصحف اليومية قرار زيادة الأسعار من 1/12/2.16م من (3) جنيهات إلى (4) جنيهات.
فأرجعت إدارات الصحف أسباب الزيادة لارتفاع تكلفة الإنتاج، مع زيادة المنصرفات اليومية.
كشفت متابعة (التيار) بعدد من المكتبات لاحظت خلالها عدم تأثر توزيع الصحف بالسعر الجديد وقال: صاحب مكتبة الأيام الأولى من تنفيذ قرار الزيادة شهدت رواجاً في كمية المبيوع ومرت الزيادة ولم يطرأ أي تراجع بحجم الطلب وقال: مواطنون للتيار أن ارتفاع أسعار الصحف اليومية لم يؤثر عليها سلباً لأن القارئ لايعزف عن القراءة والإطلاع بغض النظر عن الأوضاع الاقتصادية الراهنة .
وظل يغامر بشراء الصحيفة بالرغم من الصعوبة بتوفيرها وتابع قائلاً: أشتري خبز باليد اليمنى واليد اليسرى صحيفة لأنني لا أكتفي بالإطلاع على العناوين فقط وإنما آخذها معي للمنزل.
واعتبر اقتصاديون الارتفاع الموسمي والمتكرر لأسعار الصحف محاولة من الناشرين للثبات بالسوق عقب مهددات الزوال التي باتت تحاصر الصحافة الورقية من كل حدب وصوب.
وتواجه دور النشر والصحف جملة من المعوقات والتحديات التي تهدد استمرارهم في الأسواق، بعد ارتفاع أسعار الورق وتزايد تكاليف الطباعة مقابل الإيراد الشحيح من التوزيع مع تراجع حجم الإعلانات وطالب خبراء ومختصون الدولة مراراً وتكراراً بتخفيض حجم ضرائب وجمارك المطبوعات التي تجاوزت (200%) ومن شأنها تهديد استمرار الصحف بالصدور. .

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 7 = أدخل الكود