Untitled Document

زفة المولد

عرض المادة
زفة المولد
1198 زائر
08-12-2016
سهير عبدالرحيم

سهير عبد الرحيم

Kalfelasoar76@hotmail.com

قبل ثلاثة أيام من الآن شهدت وبمحض الصدفة زفة مولد الرسول المصطفى- صلى الله عليه وسلم- في الخرطوم، وكنت- وقتها- في طريق عودتي من مشوار جوار منطقة أبو حمامة.

يومها تملكني شعور عظيم فقد شاهدت مختلف قطاعات الشعب السوداني تشارك في فرحة مولد الحبيب المصطفى تلك الفرحة النقية التي لا تشوبها شائبة، فرحة بعيدة عن التملق والرياء والحشود المصطنعة خالصة لوجهه تعالى، ووجه رسوله المحبوب المرسل رحمة للعالمين، حبيبنا وصفينا وشفيعنا يوم لا ينفع مال وﻻ بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

ولم أدرِ- حينها- من أين بدأت مسيرة الزفة لكنني وجدت نفسي أسير بمحاذاتهم، وكانت هناك زفة كبيرة العدد والنوعية، هناك- أيضا- عرض لمختلف فئات القوات النظامية، والسواري، والطلاب، والحرفيين، والمعاقين، والطرق الصوفية، ووسط كل هذا الزخم كانت جموع من المواطنين تسير وسطه- رجالا ونساء وشبابا وأطفالا.

البعض يردد لا إله إلا الله محمد رسول الله، والبعض الآخر يردد أهازيج الصوفية، وترانيم المدائح النبوية الشريفة.

كل هذا يحدث بنفس الحماس والقوة لم تخفت الحناجر أو تكل الهمم طوال المشوار من منطقة أبو حمامة حتى وصولهم ميدان المولد قبالة القسم الجنوبي.

وعقب انتهاء الزفة بدأ الصغار يتوافدون لشراء الحلوى من عرائس وحلويات.

ما لفت نظري حقيقة في هذا الاحتفال أنه كان على درجة من التنظيم والنظام، وقد أغلقت شرطة المرور الشارع- تماماً- من اتجاه الشمال إلى الجنوب، واكتفت بالحركة في المسار الآخر من الجنوب إلى الشمال.

وهو ما يفسر الاطمئنان الذي لازم المواطنين في حركتهم بكل يسر وسهولة، وهو عكس ما حدث- تماماً- في ذلك الحادث الفظيع بمنطقة جبل أولياء العام الماضي، وذلك الحادث الرهيب الذي أدى إلى اصطدام حافلة مسرعة بأحد الأطفال الذي كان يشارك في الزفة، حين التفاتة ليقرر عبور الشارع فاصطدمت به حافلة مسرعة جعلته ينتقل إلى رحاب الله.

إننا نحتاج إلى تنظيم آمن وجميل معاً، ويشبه جمال وروعة المناسبة، وعظمتها، وسلامة الأطفال ينبغي أن تكون الأولى في مثل هذه الترتيبات، ولا أقصد سلامتهم بالتنظيم المروري الجيد للاحتفالات- فقط- لكنني أعني سلامتهم وصحتهم بفحص تلك الحلويات من عرائس وأحصنة وفولية وسمسمية وجوزية وغيرها.

يجب أن تخضع إلى فحص حاسم وجاد من قبل هيئة المواصفات حتى نطمئن إلى تاريخ الإنتاج والصلاحية والمكونات.

وحقيقة كل ما أشاهد محلات حلويات المولد أذكر تقريراً قدمه المصور المبدع جاهوري عن أحد مصانع إنتاج حلاوة المولد قبل عدد من السنوات، وقد كان مصنعاً أشبه ما يكون بمكب النفايات.

خارج السور

نسأل الله السلامة لنا ولكم، وكل عام وأنتم بخير، وصلى الله على نبينا محمد.. اللهم صلِّ على سيدنا محمد، وعلى آله، وصحبه وسلم، اللهم اجعلني ممن لزم ملة نبيك محمدا- صلى الله عليه وسلم- وعظم حرمته، وأعز كلمته، وحفظ عهده وذمته، ونصر حزبه ودعوته، وكثر تابعيه وفرقته؛ ووافي زمرته، ولم يخالف سبيله، وسنته.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
12-12-2016

(غير مسجل)

[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
يعجبني هذا الرجل - سهير عبدالرحيم
أم دفسوا - سهير عبدالرحيم
ارجوكم - سهير عبدالرحيم
ما عندي فكرة! - سهير عبدالرحيم
تشاهد غدا - سهير عبدالرحيم
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا