Untitled Document

الركود يخيم علي أسواق الذهب

عرض المادة

الخرطوم : ضفاف محمود

أصبح المعدن النفيس (الذهب) يشكل هاجسا يؤرق تجار الذهب في ظل ارتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه السوداني بجانب اهتزاز سعر البورصة عالميا مما ألقى بظلاله السالبة على أسواق الذهب المحلية وسيطر عليها الركود وأصبح سيد الموقف.

وارجع بائع الذهب على البشير الركود لارتفاع مؤشر الذهب منذ عام 2011 م وفقدت البورصة التحكم في أسعار الذهب التي أصبحت ترتفع بصورة متوالية ، كما تراجعت القوة الشرائية بنسبة 20 % وأصبح الركود سيد الموقف كلما انخفض سعر الذهب وازدادت حركة الشراء.

في ذات السياق أكد التاجر علاء حسن ارتفاع الذهب إلى عدم استقرار سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني مما أدى لضعف القوة الشرائية التي كادت تكون معدومة فلجأ الزبون لصرف مدخراته القديمة بدلا عن الشراء مبينا إن الصرف ازداد بنسبة 100 بالمائة

فيما بلغ سعر الجرام السعودي 680 جنيه سوداني ، أما عيار 18 من الذهب بـ 540 جنيه فيما سجل سعر الجرام البحريني أرقاما قياسية وقالت : الموطنة (أ. م) إن أسعار الذهب سجلت ارتفاعا هائلا وأضافت (لا أحد يرغب في شراء الذهب بعد اليوم إلا في حالات الخطوبة والزواج ) وأكدت أن عددا كبيرا من النساء لجأن لشراء الإكسسوار لزهد أسعاره.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 5 = أدخل الكود