Untitled Document

Warning: mysql_num_rows() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/wffaltay/public_html/function.php on line 25

سلامة المُواطنين أولاً

عرض المادة
سلامة المُواطنين أولاً
1071 زائر
12-12-2016
سهير عبدالرحيم


السبت مساءً، قرّرت أن أزور للمرة الثانية ساحة المولد النبوي الشريف وأن اشتري عرائس وحلاوة لكوم وسمسمية وفولية وجوزية وغيرها، وقلت في نفسي أسمع لي مدحة مدحتين كده واتفرّج على الناس وأسجِّل مُشاهداتي واطلع.
وعلى امتداد الشارع العام قبالة المولد، كان هناك تواجد مكثف لشرطة المرور بغرض منع الزحام والتوقف الخاطئ ومن أجل أيضاً سلامة المُواطنين الذين توافدوا بكميات كبيرة ناحية ساحة الاحتفال للتعبير عن حبهم له صلوات ربي وسلامه عليه.
وكعادة السودانيين الاحتفاء بأي حدث أو التجهيز له يكون في اللحظات الأخيرة من عُمر ذلك الحدث: حيث حدث تسابقٌ محمومٌ لشراء الحلوى والترويح عن النفس في تلك الأجواء الصوفية باعتبار أن يوم السبت ذاك هو يوم (القفلة) وآخر أيام الاحتفالات.
بمجرد دخولي ساحة المولد، وقفت عند أول بائع وسألت عن أسعار عروسة المولد وفي ذهني الطرفة المُتداولة والتي تحكي أنّ أحدهم سأل البائع عن عروس المولد وهو يرغب في الشراء، فأخبره البائع أن سعرها 350 جنيهاً، ولما تفأجأ بالسعر سأله خلاص ما عاوز عروس عاوز واحدة مطلقة.
سألت عن العرائس فوجدت أسعارها تتراوح ما بين 60 جنيهاً الى 550 جنيهاً، وفي الحقيقة كانت عرائس باهتة لا شكل ولا طعم ولا نكهة لها، حقيقة لم أدر هل اختلفت نظرتنا لعروس المولد وبهت ذلك الألق الطفولي أم أن الأشياء لم تعد هي الأشياء.
عقب ذلك تجوّلت في خيم الطرق الصوفية واستمعت لكثير من الأهازيج وسط أصوات الطبول وترانيم المُحبِّين.
ما لفت نظري مُحاولة جهة ما لم أدر ما هي والى أية جهة تتبع، مُحاولتها إطلاق ألعاب نارية بكثافة من قلب ساحة المولد.
الألعاب كانت كثيفة ومُثيرة ورائعة، ولكن الخطأ كان من مَنصّة الانطلاق حيث كانت حشود المُواطنين تقف على مسافات مُتباينة من منصة الانطلاق، وحدث أن بعض الألعاب تفرقعت عرضياً عوضاً على أن تنطلق عمودياً فحدث هرج ومرج وفزع وسط المُواطنين وحانت لحظات هروب من مكان الإطلاق أدت الى تدافع المُواطنين ورجال الشرطة على حد سواء.
ولأني تابعت حدوث حرائق حتى في دول مُتقدِّمة أخرى حول العالم بسبب الألعاب النارية، فقد توقّعت حُدوث كَارثة وسحبت الأطفال الذين كانوا بصحبتي وغادرت سريعاً موقع الحدث.. وظلت أرقب الألعاب من موقعٍ بعيدٍ.
ما ينبغي قوله.. احتفلوا.. وافرحوا لمولد الحبيب صلى الله عليه وسلم ولكن توخوا الحذر وسلامة المُواطنين مُهمّة.
خارج السور:
أسعار حلاوة لكوم جعلتها تقول أنا الجميلة ومستحيلة!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
ارجوكم - سهير عبدالرحيم
ما عندي فكرة! - سهير عبدالرحيم
تشاهد غدا - سهير عبدالرحيم
أولاد المصارين البيض - سهير عبدالرحيم
أولاد المصارين البيض - سهير عبدالرحيم
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا

Warning: mysql_num_rows() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/wffaltay/public_html/function.php on line 671