Untitled Document

سقط الوطني عاش الشعب..؟؟

عرض المادة
سقط الوطني عاش الشعب..؟؟
450 زائر
24-12-2016
أحمد آدم


محمد طاهر إيلا هو أحد أبناء الشعب الذين وجدوا فرصة للتعليم العالي..وأوجد فرصة ليزاحم في قيادة أهله...محمد طاهر أهلته شخصيته القوية لأن يبدو مقبولاً في ذاك الزحام..وفتح له عناد طبعه طريقاً سلكه متجاهلاً عقباته:فالرجل دار نشأته يجاور العقبة. ففي بورتسودان كان أهله يهتفون له إيلا حديد ..وكان بحق حديداً تجمعت حوله كثير من قطع الطرور الصغيرة والكبيرة فكانت سبباً وحيداً عندما يبحث من هم ضده لما ينتقدونه به..وعندما ظن أحد الطرور أنه يستطيع أن يفل الحديد..لم يفعل إيلا شيئاً له غير أن بلله بشيء من الماء فغرق..!! وفي الجزيرة فرح به الشعب وضاعت به أماني الآملين في حيازة الثروة بالسلطة..وحيازة الثروة بالسلطة هو فعل ظاهره الالتزام باللوائح وباطنه (اللهط من الضبائح)...والضبائح هي المشاريع التي تعلن ورقاً وتفتتح ولا تتم أبداً..وإن قامت فهي تحتاج لأن تُعاد للسيرة الأولى بعد زمان.. تشريعي الجزيرة أسقط خطاب الوالي وكانوا يظنون أنهم يسقطون محمد طاهر..فسقطوا هم.نعم سقط نواب الجزيرة في يم المكايدة..والمكايدة تُغيب العقل..فالسادة النواب بعد إسقاط خطاب الوالي جاءوا وأجازوه..كيف ؟السادة النواب بعد إسقاط الخطاب أجازوا أربعة تقارير قدمها وزراء إيلا..وتقارير الورزراء هي تفصيل لخطاب الوالي وهذه الإجازة تعني إجازة خطاب إيلا وسياساته..وكأنهم يقولون نحن ضد إيلا شخصياً(وكيتن عليه سقطنا خطابه)...!!..كنت سأتردد في كتابي هذا لو أنهم أسقطوا تقارير وزراء إيلا أيضاً ..فالسادة النواب يعترفون بأن إيلا قد جمل مدني وأحدث فيها ما لم يحدث مُنذ الاستقلال..!!ولكنه أهمل بقية المناطق!! وأسألهم ببساطة : وهل المناطق التي يشيرون إليها نشأت في عهد إيلا؟ وكم والياً كان قبل إيلا؟ وما الذي فعلوه مُطلقاً..أم كانوا كلهم والنواب معهم ينتظرون إيلا ليفعل لهم كل شيء..وليعيد ما خربوه إلى سيرته الأولى؟؟لقد فصل نواب الجزيرة تأييد الشعب لإيلا عن الحزب..فأسقطوا الحزب بإسقاط خطاب من يؤيده الشعب. عزيزي القارئ..ما حدث في الجزيرة ذكرني بخطاب سابق للسيد الرئيس عن المؤتمر الوطني وأنه في طريقه لكي يُصبح مثل الاتحاد الأشتراكي وها قد أصبح فقد تحول الفكر إلى مفردات تتمحور حول أشخاص وأصبح التأييد مرتبطاً بأفراد ..وانعزل الحزب عن الناس وما عاد يحس بحسسهم..وستمتد عدوى الجزيرة إلى بقية المناطق وستتحق نبوءة السيد الرئيس.وها هي قد بدأت بالوصول إلى الخرطوم ، فقد انفجر الصراع داخل أضابير المؤتمر الوطني ولاية الخرطوم.و وصل ذروته بعد إصدار محمد حاتم سليمان قراراً أعفى بموجبه رئيس القطاع السياسي عبد السخي عباس يوم أمس.. و تكليف عمر نمر بإدارة القطاع. ويبدو أن صراعات عنيفة داخل الحزب بولاية الخرطوم قد أجبرت مسئول القطاع التنظيمي لتقديم استقالته إثر خلافات شديدة بينه و بين حاتم سليمان .والخلافات التي كانت لا يحس بها أحد : طفت على السطح بعد ملاسنات حادة بين مها الشيخ رئيس القطاع الإعلامي و نائبها في قروب واتساب . قد علق قيادي بالمؤتمر الوطني ولاية الخرطوم : أن سليمان و مها الشيخ يتعاملان بدكتاتورية .و نظام الشلليات .و هذا يعد تطوراً نوعياً بإعلان الخلافات بل وتوثيقها كتابة في الأسافير...المؤتمر الوطني هو الحزب الأكبر بالبلاد (في رأيي) والأحزاب الكبيرة تمتلئ دائماً بالصندل والطرور..وعند ما تزيد كمية الطرور تطفح الخلافات معهم إلى السطح..ما حدث في الجزيرة به سقط المؤتمر الوطن

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا