Untitled Document

المشعوذون .. قصص وحكايات صادمة ( 2..2 )

عرض المادة

المشعوذون .. قصص وحكايات صادمة ( 2..2 )
دجال شرق النيل إستباح كل الأسرة وحوّل المنزل لبيت دعارة


المحررة : دجال قال لي أن زوجي طفش لما وراء النهرين.

سيدة : أوهمني بعدم الولادة ونهبني مالي وشرد

فكي أبكر قبض عليه في كمين و15 سنة سجن

سيدة أعمال فقدت ( 123 ) مليون جنيه ومصوغاتها ذهبت أدراج الرياح
شكلت مسألة الدجل والشعوذة هاجساً كبيراً للمجتمع خلال الفترة الماضية سيما أنها طفحت في شكل ظاهرة تهدد استقرار الأسر والبيوتات، وذلك بفعل غياب الوازع الديني واليقين والرضا بالواقع، خاصة من فئة النساء اللائي بتن يلجأن وبشكل ملحوظ إلى الدجالين والمشعوذين، والذين بدورهم يستغلون جهلهن شر استغلال عبر الخِدع والسحر لأجل الخروج منهن بالغالي والثمين سواءً أكان مالاً أو مجوهرات، وهنَّ لا يترددن في تصديق هذا الدجال أو ذاك المشعوذ، ولا شك أن النهاية تكون اكتشاف الخدعة بعد فوات الأوان وفرار المشعوذ، وتبقى الضحية تعض بنان الندم.


تحقيق: ضفاف محمود


دجال شرق النيل
ولعل حكاية دجال شرق النيل الذي ألقت السلطات المختصة القبض عليه وهو طالب بإحدى الجامعات المعروفة، متلبساً بجرمه المتمثل في أنه استباح منزل أسرة مكونة من أم وأربع بنات فى منطقة شرق النيل، وقام بأبشع صنوف الدجل والشعوذة وإستباحة عِرض هذه الأسرة بكاملها، حيث مكث مع الأسرة لعدة اعوام تحت غطاء العلاج من السحر، وبعد أن قام بسحر كامل الأسرة في غياب ربها الذي على خلاف مع والدتهم، مارس الرذيلة مع الأم وبناتها الاربع لدرجة أنه أوهمهن بالاستحمام أمامه بداعي العلاج أيضاً، وبما أن لكل بداية نهاية ألقت الشرطة القبض عليه وأودعته غياهب السجون.
طفش لما بعد النهرين!
فى عدد من المحاكم التي طفت بها لذات الغرض والوقوف على بعض حكاوى وقصص الدجل والشعوذة، وجدت المدهش والمثير، وداخل منازل واماكن المشعوذين كانت رحلة بحث شاقة للغاية واجهتنى خلالها صعوبات جمَّة، ومما شاهدته بأم عيني حكايتي مع المشعوذ يونس الذى يقطن بأحد الأحياء الطرفية الشهيرة، دلتنى عليه إحدى صديقاتي، فذهبت اليه ودخلت غرفته المسماة بـ ( الخلوة ) وجدتها مبعثرة ومتسخة وتتناثر فيها الأغراض بلا ترتيب.. وجدت بها أشياء غريبة من جلود حيوانات مختلفة ومخلفاتها، بجانب وجود أشياء أخرى غريبة، تعرفت منها فقط على جلد الثعبان، فضلاً عن عشرات العقارب المجففة، بجانب أشياء توحى بأنها اشجار وقوارير زجاجية وبلاستيكية منها المملوءة بـ( المحايات )، وألواح من الخشب، و( دواية ) تحوي قلم بوص، وتنبعث منها رائحة كريهة، ولحظة دخولي عليه طلب مني الجلوس على الارض، ثم سألني: مالَك مشكلة بتاعك شنو ؟)، فسردت عليه قصة من نسج خيالي لأجل الوصول إلى مبتغاي الذي حضرت من أجله وقلت له، ( عندى مشاكل كتيرة منها هروب زوجى وتركه خلفه عددا من الابناء ) ، هنا قال لي ( ختِّي بياض هنا )، ومن ثم فتح المصحف ( مقلوباً ) ولمدة خمس دقائق، بعدها نظر إلى نظرة أفزعتنى جداً وارتعدت منها فرائصي، بعدها بدأ ينادي ويتكلم بأصوات غريبة، وبدأ ينثر حبيبات الحصى هنا وهناك، بعدها قال لي، ( الخُدَّام ..ناديت على الخدام وهسى جو، إنتي زول بتاعك شرد متين )، قلت ( ليهو أكتر من سنتين )، رد بالقول، ( طيب زول دا إتزوج عليك مرا تاني فى بلد مقطع النهرين، وراجل دا عندو علامة فى يدو )، قالها بصيغة سؤأل فأجبته بـ( نعم ) ثم قال لي ( أكتبى إسمو وإسم أمو هنا في الورقة دي، عشان نكتب للمناداة ونعمل حجابة وحاجات تمشي تدفنيو فى المقابر عشان زول دا عندو حب شايلو لى مرا دا يموت، ولازم تدفنو هناك، انت عشان الشغل دا يتم لازم تدفع ( 500 ) جنيه عشان نشتري راس خروف، ونعمل الكتابة والحاجات دى فى راس الخروف، ومعاهو قطعة دمورية .. الزول دا يجى جاري جري ما يشوف حاجة قدامو إلا إنتي، وبعدين يسمع كلامك، وتاني نعمل ليك سحر الربط ليكون مربوط فيك قبلو، ومرا غيرك ما يشوف )، طلبت منه تخفيض المبلغ، إلا أنه رفض رفضاً باتاً، وقال ( دا شغل مجرب بيان بالعمل )، هنا أخبرته بأننى موافقة وقلت له بحاول أدبر القروش، فقال لي كلما تأخرت ترتفع الأسعار، غادرت المكان ووعدته بالعودة اليه مرة أخرى، وخرجت منه بلا عودة.
ربط الولادة
وقصة أخرى مسرح أحداثها محكمة جنايات الازهرى جنوب الخرطوم الشاكية فيها سيدة في مقتبل العمر تزوجت منذ خمس سنوات، لم تنجب طيلة هذه السنوات الخمس، أرشدتها إحدى صديقاتها إلى دجال وقالت لها إنه شاطر وقام من قبل بمعالجة إحدى قريباتها، فلم يكن أمامها إلا وأن ذهبت إليه وقبل أن تسرد عليه قصتها، طلب منها دفع ( 500 ) جنيه، ثم فتح لها الكتاب وقال لها ( في واحدة رابطاك عشان ما تلدي، وهو عندها علاقة قديمة مع زوجك، وهي عملت ليك عمل، وعشان نفك العمل تجيبي دهب نختو جُوَّه الغرفة في إناء به ماء، وبشرط إنو الغرفة تكون مظلمة وتحت إشرافه )، فقامت بجمع ذهب جاراتها وأعطته لها، فقال لها ( بكتب ليك عليهو حاجات وتاخدي ماء فيهو وصفة سحرية، وتجيني بعد تلاتة يوم )، وفى اليوم المحدد للاستلام ذهبت إليه لتجد منزله خاوياً على عروشه، سألت الجيران فأعلموها بأنه رحل فى وقت متأخر من ليل أمس، وليس لهم معرفة بالمكان الذي توجه إليه، فلم يكن أمامها إلا إبلاغ الشرطة، والتي بدورها أعملت كل ما بوسعها ليتم القبض عليه بواسطة المباحث بعد جهد مضنٍ، إلا أنه أنكر التهمة بتاتاً، ومن ثم حكمت عليه المحكمة بالسجن ثلاث سنوات متتالية مع تغريمه ( 17 ) مليون جنيه هي قيمة الذهب الذي نهبه.
كمين أمن المجتمع
فكي أبكر كان يستأجر غرفة بمنزل بحي أمدرماني شهير فأصبح الشغل الشاغل لأغلب نساء الحي، إحداهن تأتي بالفطور وأخرى بالغداء والثالثة بالعشاء، فأصبح منزله قبلة للزائرات من أحياء مختلفة.. فكي أبكر تسبب في العديد من المشاكل الأسرية وأدت أغلبها إلى الطلاق، فأجمع عدد من رجال الحي على إعداد كمين بواسطة شرطة أمن المجتمع التى وصلتها المعلومة، فتم القبض عليه ومعه عدد كبير من النساء والطالبات الجامعيات اللائي جئن للعلاج، وتم فتح بلاغ في مواجهته تحت المادة ( 85 ) دجل وشعوذة، وطُرِد شر طردة من الحي، ومن ثم تم الحكم عليه بالسجن ( 15 ) عاماً.
تكفين الدجاجة
وفي محكمة النظام العام بالحاج يوسف وجدت بلاغاً مدوناً من قبل شابَّة في العقد الثالث من عمرها فى مواجهة فكي ( ك ) تحت مادة الدجل والشعوذة، أفادت من خلاله أنها قامت بإيعاذ من فكي ( ك ) بدفع ( 200 ) جنيه، قال إنها بياض لشراء بخور ( اللبان الضكر )، زيادة على تحويل ( 300 ) جنيه لإطلاق البخور للخدام، وبعد أيام اتصل عليها وقال لها، اللبان خلص حولّي رصيد بـ( 300 ) لشراء دجاجة وكفن، وبعد أسبوعين اتصلت عليه الشاكية لتعلمه بأنها لم يظهر لديها شيء ، فكانت حجته أنها قطعت العلاج، وليتم مرادها عليها تحويل ( 300 ) للخدام، فقامت أيضاً بتحويل المبلغ لتكفين الدجاجة مرة أخرى، ولم تتوان في التحويل ليبلغ المبلغ الكلي المُحوَّل منها لفكي ( ك ) ( 1100 ) جنيه، وعندما اتصلت به في الموعد المحدد وجدت هاتفه مغلقا، فقامت بالاتصال عليه من هاتف آخر فقال لها ( أقطعي وشك، يللا أمشي مني، أنا ماعندي ليك حاجة )، ومن ثم قامت بفتح بلاغ في مواجهته، وطالبتها المحكمة بإحضار تواريخ تحويل المبالغ وتواريخ إتصالها عليه، وما زالت التحريات جارية.
( 123 ) مليون ومصوغات في مهب الريح
أما سيدة الأعمال ( ن. ع ) فأوهمها أحد المشعوذين بأنه يقوم بعمل التنزيل لمبالغ محددة فيتضاعف رقم المبالغ عشرة مرات، وبعد أن شاهدت تلك السيدة الأوراق النقدية تتناثر أمام أعينها وافقت على طلبه ولم تتردد في إحضارها، وكانت البداية بمبلغ ( 50 ) ألف ( مليون )، وقال لها المشعوذ أنه يستخدم الزئبق الأحمر وعطر يُسمَّى كافِن كافِن لإحضار الجن، بالإضافة لبخور اللبان الضكر، وبعد أسبوع اتصل عليها هاتفياً طالباً منها الحضور لمعرفة بعض التفاصيل، لم تتردد فذهبت إليه وأدخلها إلى إحدى الغرف، قالت أنها وجدت بداخلها شنطة كبيرة ممتلئة بالأوراق النقدية فئة ( 50 ) جنيه، وكلها جديدة، أخبرها المشعوذ إياهُ بأنها ملكها، فطلبت منه إعطاءها المبلغ، إلا أنه أخبرها بأن هذا المبلغ فى حوزة الجن الآن، ولا يمكنها أخذه إلا بعد أخذ الإذن من الجن، فطلب منها مبلغ ( 50 ) مليون أخرى، فأخبرته أن بيدها الآن فقط ( 23 ) مليون كاش، وبعدها طلب منها إحضار ذهب لتكملة المبلغ لأن الجن يعشق الذهب، وبعد أسبوع ذهبت إليه ليطلب منها إحضار شنطة لأخذ الأموال التى قال لها أنها بلغت ( مليار جنيه )، وعند موعد الإستلام ذهبت إليه لتجده قد غادر الشقة التي كان يقطنها إلى جهة غير معلومة.


   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 5 = أدخل الكود