Untitled Document

(التيار) تحاور (أبو كيعان) أخطر متمردي غرب كردفان

عرض المادة


انضممت إلى السلام تلبیة لنداء رئيس الجمهورية
سنعمل على حراسة الأمن والاستقرار
رسالة إلى متمردي الفنادق: المواطن فهم القضية
(لا نقبل الحرب والخراب للبلد)
أفلحت الجهود الكبيرة التي قامت بها حكومة غرب كردفان بقيادة واليها الأمير أبو القاسم بركة في إحلال السلام، وبسط الأمن في ربوع الولاية؛ حيث أدى ترتيبه لوضع الإدارات الأهلية، والاهتمام بها، وتفعيل دورها، وإشراكها في العديد من القضايا التي تهم إنسان الولاية، والإسهام في حل مشاكلها، ومن أكبر الإنجازات التي قام بها الوالي بركة - حسب مراقبين - هو الصلح بين بطون المسيرية، واستطاع - بفهم عميق - أن يجري اتصالاً هاتفيا بأخطر العناصر المتمردة من أبناء الولاية، ومجموعته التي كانت تقطع الطرق، وتزعزع الأمن، وتروع الآمنين، وتنشر الذعر وسط المواطنين - استطاع بزر هاتفه أن يجيء بالقائد الميداني فضل الله عيسى (أبو كيعان) - زعيم المجموعة؛ ليوقع في دفتر حضور الحوار الوطني.
(التيار) أجرت حواراً عبر الهاتف فمعاً إلى مضابطه..

بداية من هو "أبو كيعان"؟
فضل الله عيسى "أبو كيعان" من مواليد منطقة الفرشاية غرب كردفان في العام 1982م، درست فيها المرحلة الابتدائية، أما الثانوي في الأبيض.
متى وكيف ولماذا انضممت إلى التمرد؟.
انضممت إلى التمرد في العام 2004م في منطقة أبشي التشادية، وكنت أتبع لحركة العدل والمساواة في المخابرات، وذهبت إلى التمرد لشعوري أن منطقتنا مهمشة ولا توجد فيها تنمية.
الانضمام إلى أية جهة يحتاج إلى دليل، من هو دليلك للدخول إلى باحات التمرد؟
سمعت بالتمرد في دارفور، ومباشرة ركبت وسافرت إلى الجنينة، ومنها إلى أبشي التشادية، وتم استيعابي في حركة العدل والمساواة - جناح خليل ابراهيم.
ماذا بعد الانضمام؟
نحن بعد أن تم تدريبنا في تشاد، جئنا إلى السودان في مناطق شمال دارفور في مناطق الميدوب.
مشاركاتك في الحرب مع العدل والمساواة؟
نعم شاركت في حروبات كثيرة لكن معظمها في ولايات شرق دارفور مناطق أم سعونه ولبدو وشعيرية.
مواطنون يتهمون الحركات المسلحة بأنها تجعلهم دروعاً بشرية، وتفرض جزية عليهم، وتدفعهم مبالغ عالية وأشياء عينية.. ما صحة هذا؟
مسألة دروع بشرية هذا غير صحيح، أما مبالغ مالية نعم، لكنها مبالغ زهيدة – وفعلا - كنا ندفع المواطن الذي يحصد 10 جوالات فول نحو 10 ملوات - فقط - ومبالغ ليست كبيرة.
هل لديكم وزارة مالية في الحركة؟
لدينا قطاع مالي، ومحصلون، وارانيك مالية، وأختام، ونظام محاسبي ومراجعون.
من شمال دارفور ذهبتم إلى تشاد وشاركتم في الدفاع عن ديبي؟
نعم عندما حاصرت المعارضة التشادية مقر الرئيس ديبي قمنا بالمشاركة معه ودحرنا المعارضة.
علمت أن الرئيس ديبي أغدق عليكم الهدايا بعد حربكم إلى جانبه ضد معارضيه؟
صحيح بعد انجلاء الأمر أهدانا الرئيس ديبي نحو 60 عربة لاندكروزر، وأسلحة مختلفة - ثقيلة وخفيفة - بجانب حافز مادي لكل فرد يتمثل في آلاف الدولارات.
بعد معارك تشاد أين ذهبتم؟
أتينا إلى محلية المالحة في شمال دارفور.
حدثنا عن غزوكم أمدرمان كيف تم ولماذا فشلت محاولتكم؟
أولاً تحركنا من مناطقنا المحررة في دارفور بنحو 160 عربة عسكرية مدججة بالأسلحة الثقيلة، وقصدنا أمدرمان، وكان القائد هو الشهيد القائد خليل إبراهيم، وسلكنا الصحراء، لكن الفشل الذي صاحب الهجوم هو بسبب أن مستوى الاتصالات كان غير جيد، بجانب أن معظم المهاجمين غير ملمين بشوارع وطرق أمدرمان، وكان هناك أناس في الداخل لكنهم لم يقوموا بدورهم المرسوم لهم كاملاً؛ لذا جاء الفشل من هذا الباب، والطيران يقصف في المتحرك، وكان له كبير الأثر في إفشال العملية - أيضاً.
كيف خرج خليل من أمدرمان بعد إفشال المخطط؟
أنا لا أدري؛ لأنني اُعتقلت في حي المهندسين.
كيف خرجت من سجن كوبر؟
بعد إلقاء القبض علينا حُكم علينا بالإعدام ونحن في سجن كوبر، وخرجت منه بعد أن أصدر الرئيس عمر البشير العفو في 2010م.
بعد العفو وخروجك من السجن إلى أين اتجهت؟
توجهت من السجن مباشرة إلى الأبيض، ثم دارفور معاقل الحركة.
لماذا مباشرة إلى معاقل الحركة ولم تذهب إلى أهلك في الفرشاية؟
أنا كنت ثائراً، وفضلت الذهاب إلى هناك مباشرة للمشاركة مع أفراد الحركة.
بعد رجوعك في أي عمل تم استيعابك؟
تم استيعابي بأن تم تعييني قائد متحرك.
ما صحة اتهامكم بمشاركتكم مع قوات سلفا كير في حربه ضد المعارضة الجنوبية ضد مشار؟
أولاً هذا حديث صحيح؛ نحن من مناطقنا في شمال دارفور اتجهنا نحو الجنوب عبر مناطق شرق محلية الكومة، وغرب ود بندا، ثم مناطق المسيرية إلى شمال بحر الغزال.
أية معركة شاركت فيها أنت وجنودك؟
شاركت في معارك بانتيو الأخيرة.
يقول مراقبون إنكم قمتم بنهب المتاجر وأموال المواطنين أثناء المعارك؟
أبداً - لم يحصل ذلك؛ لأن المواطنين أخلوا المدينة، ودخلوا مقر بعثة الأمم المتحدة؛ لذا لم نأخذ شيئاً يخص مواطناً.
عندما شاركت مع سلفا كير هل كنت في حركة العدل والمساواة؟
أبداً - شاركت بحركة خاصة بي عندما انشققت من العدل والمساواة كونت حركة الجبهة الشعبية، وشاركت باسمها مع سلفا كير.
إذن أتيتم بمكاسب كبيرة من قبل حكومة سلفا كير؟
نعم جئنا بعربات وأسلحة - غنائم حرب - بجانب أموال تلقيناها مكافأة من الرئيس سلفا كير للحركة.
استقر بكم المقام في غرب كردفان؟
بل أقمنا في جنوب كردفان، وانضممنا إلى الحركة الشعبية - قطاع الشمال.
ألقِ لنا الضوء.. ماذا يريد قادة هذه الحركة وجنودها وصولا إلى إلقاء السلاح والجنوح إلى السلام؟
كل الناس في الحركة يتحدثون عن افتقاد التنمية، والخدمات، والتهميش، ومتى ما أحسوا بجدية الحكومة سيضعون السلاح.
هل أبناء جبال النوبة رافضون قيادة الحلو وياسر عرمان؟
للأمانة - كثيرون رافضون، لكن هناك مؤيدين لهما وسط الناس هناك.
كيف جئت إلى الفولة ووقعت اتفاق السلام ولماذا؟
جئت عندما اتصل بي الوالي أبو القاسم بركة عبر الهاتف وحاورني، وأنا اقتنعت بحديثه، وأحسست بصدقه؛ لذا أتيت، ووقعت؛ حتى أسهم في حراسة الأمن والاستقرار لبلدنا وأهلنا.
هل من دوافع أخرى جاءت بك إلى السلام؟
أبدا- غير أنني لمست التنمية في الولاية، والوالي بركة بذل جهوداً في مجالات الطرق، والأمن، والمياه؛ لذا أتيت لأضع يدي مع الحكومة؛ من أجل الإعمار.
هناك قول بأنكم أتيم إلى السلام مرغمين لأن قوات الدعم السريع سحقتكم؟
هذا حديث غير صحيح؛ والدليل أن قوات الحركة الشعبية – الآن - موجودة على الأرض، ولديها مناطق تسيطر عليها بعلم الحكومة.
نورنا بأهم بنود الوثيقة التي وقعت عليها في الفولة مؤخرا؟
أولا هناك ترتيبات أمنية، ودمج، والوصول إلى تسوية للقضايا الخلافية، والحفاظ على الأمن الذي انتظم، وعم كل الولاية.
كيف كان حضورك وبكم عدد من الآليات جئت؟
أتيت بـ 3 آليات - فقط - هم الحراسة الشخصية، وكل القوات موجودة في الميدان.
متى تجيء ببقية جنودك؟
أولاً أنا أتيت بصدق وقلب مفتوح، ولابد من توافر ثقة التطبيق الفعلي للاتفاق، وبعد أن ألمس ذلك سوف تحضر كل القوات.
هذا يعني أنك الآن بين بين؟
لا أنا صادق لكن أنتظر الصدق من الطرف الآخر تطبيقاً على أرض الواقع.
رسائل تريد أن ترسلها؟
إلى القادة الموجودين في الفنادق العالمية أقول تعالوا إلى أرض الوطن، المواطن صار يفهم كل شيء، لا للحرب، لا للخراب، هلموا إلى السلام، والحوار، وكلنا نعمر بلدنا، ضيعنا سنيناً من العمر في الفارغ، وأيام الحرب هذه أكبر خطأ ارتكبته في حياتي.
مراقبون يقولون هناك دعم إسرائيلي يصل إليكم في جبال النوبة عبر طيران إسرائيلي هل هذا صحيحٌ؟
هذا الحديث ليس صحيحاً، يوجد طيران المنظمات الإنسانية، لكن لا يوجد دعم إسرائيلي واضح إلا إذا كان خلف غطاء طيران المنظمات الإنسانية.
ماذا عن دعم دولة الجنوب لكم؟
هذا الدعم غير موجود الآن منذ أن تم فك الارتباط.
لكن أنباء تقول إنكم تصرفون رواتبكم من دولة الجنوب؟
منذ الانفصال توقف هذا الإجراء.
كيف تقول إنه تم فك الارتباط مع العلم أنكم شاركتم مع سلفا كير في الحرب بعد الانفصال؟.
نعم تم فك الارتباط لكن بعد الحرب "ياهو".
من أين تجلبون سيارات الدفع الرباعي؟
من العدو في الحرب.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 8 = أدخل الكود