Untitled Document

Warning: mysql_num_rows() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/wffaltay/public_html/function.php on line 25

هل تكيّفنا؟

عرض المادة
هل تكيّفنا؟
318 زائر
08-01-2017
شمائل النور


لم يجف دم قتلى نيرتتي في منطقة جبل مرة بغرب دارفور، حتى صرخت مدينة الجنينة، في أحداث راح ضحيتها (7) قتلى و(11) جريحا- حسب الإحصائية الرسمية- سرقة مواشي قادت إلى إزهاق هذه الأرواح، واستباحت دمها، ثم مضى الحادث كأي خبر عادي.
قبل فترة ليست بعيدة هاجم مسلحون مسجداً في مدينة الجنينة، وقتلوا 6 أشخاص أثناء تأديتهم الصلاة في رد فعل انتقامي على حادثة قتل سابقة.. سوف نقرأ غداً أضعاف مضاعفة مثل هذه الحوادث، وسوف نقرأ بعد غد، وبعده، ولن تقتصر على دارفور.. هذا ليس ضرب رمل إنما الواقع يقول ذلك، تهوين التعامل مع ما يجري في دارفور من موت مجاني يحصد العشرات بشكل شبه يومي يقودنا جميعاً إلى ذات المصير.
الحملات، والهجوم الانتقامي ذو الطابع القبلي حصد من الأرواح ما لم يحصده الصراع المسلح طوال فترته.. الموت المجاني هذا يمر مروراً عادياً مثله مثل أي حدث عادي، الحكومة لا يهمها إلا أن تذيع خبرها الذي تُصرّ فيه على أن (الأوضاع تحت السيطرة)، بل الإقليم كله خارج السيطرة.
لم تعد حوادث الموت المجاني ضمن محركات الإنسانية، نتفاعل لحظياً، نعزي بعضنا، ثم ينتهي العزاء بإغلاق الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي.. أغلق الإعلام لحاله حادثة نيرتتي، دون أن ينقل الحقيقة، أو دون أن يصل إليها، واكتفت الدولة ممثلة في وزير الدفاع أن القضية (Police case).
عشرات الأسر نفذت وقفة احتجاجية أمس تطالب بإطلاق سراح معتقليها.. ثم تنتهي قضية هؤلاء إلى شأن أسري، يخص الأسر فقط.. الدرجة الرفيعة من اللا مبالاة- التي باتت عنواناً لكل شيء- تنبئ بخطورة ما وصل إلى حالنا.. تكيّف مع القهر على نحو ظاهر، وكأن لسان حالنا يقول (ماعلينا).
نحتاج إلى إيقاظ أنفسنا مما نحن عليه، نحتاج إلى عمل حقيقي يوقف هذا الدم المجاني، ويضمد جراح هذا الإقليم النازف.. صحيح هناك أطراف لها مصلحة في استمرار الوضع هكذا، لكن، هذا يتطلب مواجهة شجاعة، ينبغي أن يكون هناك عمل لوقف هذا العبث، بالمقابل محاسبة كل من استباح هذا الدم، كل من ارتكب جريمة ينبغي محاسبته دون تهوين لهذا الأمر.. أسوأ ما في هذه السياسة أنها تُجيد الاتفاقيات على دم الأبرياء.
هؤلاء العزل الذين فُرضت عليهم الحرب، الكلمة ينبغي أن تكون كلمتهم، وليست لأحد سواهم، هم من يقررون أن يسامحوا أو لا.. إن أي تغيير أو إصلاح لا يستصحب ثمن هذا الدم الذي سال عشرات السنوات، لا خير فيه.





   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
تقرير مصير - شمائل النور
مطب شعبي! - شمائل النور
شمائل النور - شمائل النور
الحصاد - شمائل النور

Warning: mysql_num_rows() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/wffaltay/public_html/function.php on line 671