Untitled Document

الارتفاع يخيم على سوق المفروشات

عرض المادة


الخرطوم: ضفاف محمود
شهدت أسعار المفروشات ارتفاعاً ملحوظاً مع وفره في المعروض وتراجع في الشراء
فيما أرجع التجار زيادة الأسعار لعدم استقرار سعر صرف الدولار الجمركى معتبرين بأنه انعكس بصورة مباشرة على الأسعار خاصة أسعار المفروشات.
وكشفت جولة لـ (التيار ) أمس "الأحد" داخل محلات المفروشات بالخرطوم وأم درمان عن تراجع حركة الشراء ، وحسب حديث التجار سجل سعر جوز ملايات التيتل 120 جنيهاً بدلاً عن 90 جنيهاً، جوز الملايات ماركة ثلاثية الأبعاد 150 بدلاً عن 100 جنيه، جوز المخمل 80 جنيهاً جوز الملايات ماركة دبي 150 جنيهاً، جوز المبطن 180 جنيهاً بدلاً عن 160 جنيهاً، أما سعر كيس التنجيد ماركة الدمورية 40 جنيهاً، متر الستائر الجلد 70جنيهاً،أما سعر متر ستائر الشفون يتراوح مابين 40 إلى 45 جنيهاً، متر قماش التنجيد يتراوح ما بين 35 إلى 80جنيهاً، فيما سجل سعر متر القماش الانجليزى 50 جنيهاً، أما سعر متر القماش السورى 35 جنيهاً، المصرى 25 جنيهاً، التركى 70 جنيهاً، فيما عزا التاجر جعفر الحسين زيادة الأسعار لارتفاع تكاليف الاستيراد والرسوم الجمركية الباهظة مؤكداً تراجع حركة الشراء بصورة لافتة مشيراً أن الركود أصبح سيد الموقف .
وأكد التاجر عمار ارتفاع المفروشات ساهم بصورة كبيرة فى تراجع القوة الشرائية بنسبة 80 بالمائة كلما ارتفعت الأسعار تراجعت القوة الشرائية أصبح شراء المفروشات موسمياً
بينما سجلت المشمعات ارقاماً قياسية بلغ سعر المشمع المبطن 45 جنيهاً وسعر المتر العادى 35 جنيهاً بدلاً عن30 فيما شكا التجار من ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه أدى الى تراجع القوة كماتوجد وفرة في العرض وضعف الإقبال أصبحت القوة الشرائية موسمية فقط مواسم الأعياد فقط فيما شكا أحد التجار من ضعف القوة الشرائية والرسوم التي تفرضها المحلية بالإضافة إلى ارتفاع سعر صرف الدولار الذي أدى لتوقف حر كة الشراء تماماً.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 8 = أدخل الكود