Untitled Document

بلال: الفترة القادمة تختلف كلياً عن الـ (27) سنة الماضية

عرض المادة


الخرطوم: محمد سلمان
دعا وزير الإعلام الأمين العام المكلف للحزب الاتحادي الديمقراطي د. أحمد بلال الممانعين من الحوار، والمعارضين لقراءة المشهد السياسي في البلاد، ونصحهم بمراجعة مواقفهم، وقال بلال- خلال مخاطبته الملتقى التفاكري لأمانة الطلاب لحزبه بالخرطوم أمس (الأربعاء): "على الممانعين أن يدركوا أن ما نحن بصدده الآن- أي السودانيين جميعا يختلف كليا عن الـ (27) سنة الماضية"، وأضاف.. "أن المخرجات التي سيتم تنزيلها ستغير من وجه السودان، بشكل كلي وأساسي"، ونبه إلى أنه للمرة الأولى يتفق السودانيون على كيف يحكموا في كل أمهات القضايا، بالحوار والتفكير الهادي، وتابع "هذه المخرجات الـ(994) مُخرجا ستجد طرقها للإنفاذ عبر جداول زمنية، وسيقع ذلك على عاتق حكومة الوفاق، التي تتشكل بعد تعيين رئيس الوزراء"، وعزا بلال تأخر إعلان الحكومة إلى التعديلات الدستورية، التي تجري مراجعتها الآن، قائلا: "في السابق كانت الحكومة تتشكل بسرعة وسهولة؛ لأنها مسألة بسيطة، أما الآن فإن التعيين لا يتم إلا بتعيين مجلس الوزرء"، وزاد "هذا حوار سوداني خالص لا مجال فيه لاختراق خارجي، ولا إملاءات خارجية، ولا مجال أن نحوله إلى حوار خارجي- كما ظل ينادي بعض الناس"، وأفاد الأمين العام المكلف للاتحادي أن الحق مكفول للجميع، والحريات ستتنداح، ومضى قائلا: "التبادل السلمي للسلطة هو الأساس، وصندوق الانتخابات هو المرجعية، من أراد أن يقوض النظام بالتحالف مع من تبقى من حملة السلاح هذا نهج مرفوض، لا سبيل للعنف"، وشدد على تمسك حزبه بالنهج السلمي الديمقراطي، وقال: "لن نحيد عنه، وسنقود الآخرين على هذا السبيل"، وأكد بلال اهتمام حزب بشرائح الطلاب الشباب، والمرأة، وتعهد بتنفيذ مخرجات ملتقى الطلاب، تعهد بتفيذ مخرجات الحوار، مؤكدا دعمه وإسناده لشرائح الشباب، وأضاف "الأعوام الانتقالية الثلاثة من عمر الحكومة هي أعوام الشباب، نعدهم فكريا، وسياسيا، وتنظيميا لقيادة البلاد"، وجدد مضي الحزب في البناء التنظيمي والاتجاه نحو المؤتمر العام، واصفا من يدعون الإصلاح بالمخربين.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة