Untitled Document

دقيق الخبز الأزمة ما زالت مستمرة

عرض المادة



كشف اتحاد المخابز عن أزمة جديدة في دقيق الخبز، وأرجع أمين عام اتحاد المخابز مهندس بدر الدين الجلال في حديث خاص لـ (التيار) أمس أسباب الأزمة إلى توقف شركة (ويتا) بعد يومين من استئناف عملها، عازيا ذلك إلى عدم توفر المنتج منها، وطالب الجلال اتحاد المخابز إدارة المخزون الإستراتيجي بزيادة حصة المخزون مرة أخرى، مؤكد أن أدارة المخزون قللت من الكميات المحددة للمطاحن، مرجعا ذلك إلى عدم توفر المخزون نفسه، وكشفت متابعة (التيار) بمنطقة الوادي الأخضر بشرق النيل أمس عن أزمة حادة في الخبز؛ نتيجة لتوقف ثلاثة مخابز عن العمل من جملة خمس المخابز العاملة في المنطقة، وعزا أصحاب المخابز توقفهم إلى قلة الحصة الممنوحة لهم من الدقيق؛ حيث بلغت الحصة الممنوحة لهم شوالين- فقط- وعلى حسب حديث أصحاب المخابز فإن هناك أزمة في كمية الدقيق الممنوح للمخابز، وتساءل عدد من المواطنين من الفائدة التي من المفترض أن يجنيها المواطن بعد رفع الحظر الاقتصادي، وقالوا إنهم كانوا يتوقعون انخفاض الأسعار لا تأزمها، فيما تنقل المواطنين إلى مناطق بعيدة بحثا عن الخبز، فيما عاد البعض الآخر أدرجه إلى منازلهم بحثا عن البديل، وعلى حسب مصدر مسؤول فإن هناك فجوة فى توفير الحصص المعتادة من الدقيق بالنسبة للمخابز خاصة المناطق الطرفية؛ وذلك بسبب أزمة حادة في القمح قدرت بـ (30%).

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية