Untitled Document

تفانين ** تفانين ** تفانين

عرض المادة


إعداد : نوح السراج
البروف علي شمو في زيارة عميد المسرح والمربِّي الأستاذ ميسرة السراج
قام البروفيسور والخبير الإعلامي المعروف علي شمو، بزيارة صباح السبت قبل الماضي، لعميد المسرح والمربي الأستاذ ميسرة السراج، عميد مدارس الشعب بالخرطوم بحري ورئيس الجمعية القومية للتعليم الأهلي، بمنزله بمدينة النيل بأم درمان.. وذلك للاطمئنان على صحته.. وقد كان في استقباله الدكتور المسرحي محمود ميسرة السراج .. وعقب الزيارة عبَّر الأستاذ ميسرة السراج عن خالص شكره وتقديره لزميل كفاحه ونضاله الأستاذ علي شمو، وتركت الزيارة أثراً جميلاً لدى الأسرة.. من جانبه عبَّر الأستاذ علي شمو عن سعادته البالغة بالروح المعنوية العالية التي وجد عليها الأستاذ ميسرة .. وتقدم بشكره الجزيل للأسرة على حسن الاستقبال والضيافة .
حكومة الخرطوم تجيز تقرير وزارة الثقافة والإعلام
أجاز مجلس حكومة ولاية الخرطوم في اجتماعه أمس الأول برئاسة والي الخرطوم فريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين، تقرير أداء وزارة الثقافة الذي قدمه الوزير محمد يوسف الدقير، ووجه المجلس الوزارة بتنظيم مهرجانات متخصصة في شتى ضروب الإبداع وتخصيص جوائز ذات قيمة كبيرة توزع للمبدعين، كما وجه المجلس بعقد ورشة مشتركة مع الولايات التي بها مزايا سياحية بغرض إعداد مرشد مشترك للسياح الأجانب.
متفرقات
• غادر البلاد مساء ، بروفيسور عوض إبراهيم عوض، متوجهاً إلى المملكة العربية السعودية للعمل في جامعة الملك خالد بمدينة أبها .
اجتماع لجنة "الدامر عاصمة للشباب"
رأس وزير الثقافة الطيب حسن بدوي، اجتماع لجنة البناء الفكري والثقافي بمشروع الدامر عاصمة للشباب، بحضور أعضاء اللجنة. وبحث الاجتماع الترتيب لأعمال اللجنة في المرحلة المقبلة لإقامة البرامج والمشروعات الهادفة للشباب والداعية للإحياء الثقافي إلى جانب ابتدار المشاركات الفكرية والثقافية والعلمية بمشاركة المجتمع، وأكد الاجتماع على دعم المشروعات والعمل والتنسيق مع الجهات ذات الصلة .
مدينة بري تكرم اللحو
مدينة بري من أعرق البقاع بالعاصمة الخرطوم، أهلها مستنيرون يأخذون بأسباب الحضارة، لكنهم يحتفظون أيضاً بقيم الأصالة والتقاليد والكرم. ستون عاماً، قضاها المطرب الكبير علي إبراهيم اللحو بينهم، فتشبع بمحبتهم، وكان راعياً لحسن الجوار وطيب العشرة، ولذلك لم يكن غريباً أن يحتفي به أهل بري الأصلاء في ليلة ساحرة، تكريماً له وتقديراً لفنه وسيرته العطرة المترعة بالكرم والشهامة وحب الخير. اللحو لم يحترف الغناء مورداً يتكسَّب منه أو طلباً للشهرة والذيوع؛ وإنما لغاية الفن قيمة إنسانية سامية وملهمة، ولذلك فهو من جيل الكبار الأفذاذ الذين سجلوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخ الغناء السوداني، وبعطائه الثر من الأغنيات الخالدة التي حفظتها الأجيال جيلاً بعد جيل. أمد الله في أيامه ومتعه بالصحة والعافية .
تسابيح خاطر عاد إليها بريقها:
مذيعة قناة النيل الأزرق، تسابيح خاطر، عاد لها ألقها وبريقها من جديد بعد أن خبا عقب انتقالها لقناة الشروق، فعادت للتألق من جديد عبر شاشة قناة النيل الأزرق ومن خلال تقديمها لسهرة (أول الأسبوع) مساء كل سبت، وتستضيف فيها العديد من نجوم الفن والسياسة، وكان آخر حواراتها مع الكاتب الصحفي اسحق أحمد فضل الله، الذي بث السبت الماضي، هذا فضلاً عن تناولها للعديد من الموضوعات الاجتماعية المتفرقة، ولذلك تعيش تسابيح هذه الأيام حالة من السعادة والسرور بعد المشاهدة العالية التي حظيت بها سهرة (أول الأسبوع ).
ما بين الكابلي والحنلقي
يقول رئيس جمهورية الحب الشاعر اسحق الحلنقي: ( لم أكن أشعر بحالة من الارتعاش تحاصر أنفاسي؛ إلا وأنا اقرأ قصيدة أمام الفنان الكبير عبد الكريم الكابلي، وذلك لعلمي الأكيد أنني أمام فنان لا يسمح بتقديم أغنية للناس، إلا إذا كانت لها رسالة جمالية تمنحها الحق في أن يوقع عليها، وقد عرف عن الكابلي أنه إذا أطال النقاش حول قصيدة ما، تأكد لشاعرها أنه سيغنيها، أما إذا تسلمها مبتسماً ومضى فإن ذلك إشارة يعرفها الجميع. إن النسيان قد أخذ طريقه لهذه القصيدة)، ويظل الحلنقي يردد في كل المحافل والفعاليات قولته الشهيرة (متى يعود طائر العندليب إلى عشه بين أحضان جميلته الخرطوم).

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 2 = أدخل الكود