Untitled Document

مهام حكومة الريّس بكري ؟

عرض المادة
مهام حكومة الريّس بكري ؟
230 زائر
05-03-2017
د.احمد ادم

الحكومة التي يجري تشكيلها الآن هي أول حكومة يوضع لها برنامج واضح المعالم وتُطالب بإنفاذه. حكومة رئيس الوزراء بكري تأتي وهي موضع أمل : فكثير من قطاعات الشعب المسيّسة وغير المُسيسة تنتظر منها تحقيق آمالها وتنظر اليها بأمل.الحكومة الجديدة التي سيكون واجبا عليها إنفاذ مخرجات الحوار ،ومطلوب منها بذاك الإنفاذ أن تُقنع من لم يشارك في الحوار أن ينضم لما توافق عليه الناس .الذين لم يُشاركوا في الحوار ورفضوا المبدأ اسبابهم مختلفة بإختلاف ذواتهم : ولكنهم يُظهرون اسبابا جعلوا عدم الثقة في الحكومة عنوانا لها.

مخرجات الحوار الوطني كانت بعد جُهد ومجاهدة : قدمت فيها آراء مختلفا حولها وآراء متفقا عليها.ولم تكن، كما يظن البعض ، مساومات وتنازلات..أنا أقول لا يمكن أن يُسمي الحوار الذي دار بالمساومات ..فلا يحق لمخلص أن يساوم في مستقبل بلاده (وإن ظن أنه فعل، فقد فعل بدون حق). وأنا أدعي أنها لم تنتج عن تنازلات إذ لا يحق لأحد أن يتنازل عما لا يملك..وهذا الوطن لا يملكه أحد فيتنازل .كل الذي حدث أن مجموعة من ابناء السودان تواضعوا على ما ظنوه جامعا لهم وأساسا حكموه (عن رضا) ليحدد لهم كيف يُحكم السودان . المُخرجات المبوبة للحوار الوطني والوثيقة الوطنية التي وقعت عليها كل الأحزاب المُسجلة جاء فيها ما يكفي ليجمعنا في مسائل الهوية والحريات الأساسية وشؤون السلام والوحدة ومسائل الاقتصاد ومُحددات العلاقات الخارجية وتفاصيل قضايا الحكم التي حكمت وحكّمت كيف يُحكم السودان وليس من يحكم السودان . المخرجات نادت برئيس وزراء (ولم تحدد أسما) ونادت حكومة مهمتها إنفاذ مخرجات الحوار وتمهد لسودان جديد يبدأ في 2020 م بحول الله .

الحكومة القادمة مدتها ثلاث سنوات :وهي فترة كافية لمن له جماهير أو لديه برنامح أن يتقدم به ليصنع جماهيرا..وهي فترة كافية لتخرج علينا كل الأحزاب المعارضة وتطرح برامجها وتعقد مؤتمراتها..وتقول لنا ماذا لديها أفضل مما لدى المؤتمر الوطني . وهي كافية لحزب المؤتمر الوطني إن يمتِّن بناء الحزب (فهو ما زال الحزب الأكبر) والسنين الثلاث كافية ليقول لنا كل حزب ماذا لديه بديلا ليُعمِّر به ما أفسده الوطني. الحكومة القادمة سيكون كل فعل لها َمَقيس بمقياس معلوم ، وسيصبح كل رد فعل لها مكيل بمكيال معروف. وكل كلمة ينطق بها بكري ستكون مرصودة بانتظار الفعل الذي قالت به.فيا ليت حكومة بكري بعد أن تقوم بإنفاذ برنامجها المُسمي (إنفاذ مخرجات الحوار الوطني) تمارس فينا حُكما رشيدا وتتركنا نحن نحكم عليها : فنحن نريدها حكومة لا تحتفل بوضع حجر أساس .. ولكننا سنحتفل بها يوم الافتتاح. ونريدها حكومة لا تمتنّ علينا بمشروع هو حق لنا ..ولكنا سنشكرها يوم تؤدي واجبها بلا نقصان . نريدها حكومة لا تترك لنا فرصة للتكهن والتخمين حين يسرى خبر ما عن فساد أو إفساد. نريدها حكومة لا تتركنا نهبا لشائعات (الواتس) حين تأتي بأخبار تشين بلدنا واليه تُسيء .

حكومة الريس بكري ستنفذ مخرجات الحوار الوطني ويومها ستشلح عيون العالم بينا عجب وستضحك سنوننا دهب.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا