Untitled Document

إحساس موسمي

عرض المادة
إحساس موسمي
1088 زائر
12-03-2017
سهير عبد الرحيم


Kalfelasoar76@hotmail.com

اكتشفت فجأة أن كل الرجال في السودان دفعة واحدة كده أصبحوا ظريفين وطيبين وحبوبيين ولطفاء وزي النسمة، الكلام ده طبعا يوم 8 مارس اليوم العالمي للمرأة.
فجأة كده ودون مقدمات أصبحوا رومانسيين، وفجأة كده اكتشف الرجال أننا منبع الحب والحنان، وأننا من نصنع المستقبل، وأننا نكافح ونشقى ونكد ونتعب، وأننا سر الحياة، وأيقونة الوجود، وضحكة اليوم، وأمل باكر.
وأنهم- أي الرجال- مفروض يبوسوا أقدام اللي تعبت وربت.. وأنهم يقدرون سهرنا لراحتهم، وراحة أطفالنا.. و(تسلميلي يا ست الكل).. و(تعيشي يا حبيبتي، ونور عيوني).
نعم.. كمية التهاني التي انهالت علي، وعلى النساء في هذا اليوم جعلتني أشعر أننا نتعامل مع رجال غير، رجال يختلفون عن رجال يوم 7 مارس، وقطعا سيختلفون عن رجال يوم 9 مارس.
هو يوم واحد- فقط- في العام يرتدي فيه الرجال الأقنعة، ويستعملون كل أدوات الماكياج؛ ليعيشوا إحساسا مزورا بالمناصرة للمرأة، حتى التضامن مع المرأة، والانتصار لقضاياها أصبح (قشرة)، ونوعا من البرستيج نظام (أنا رجل راقي).
الغريبة أن كثيرين من من يرتدون تلك الأقنعة هم (سي السيد) في البيت، يحتفلون مع صديقاتهم، ويوبخون زوجاتهم، يتذكرون يوم 8 مارس مع زميلات العمل، وفي شارع النيل، ويرسلون الشعر، والورود، والقلوب الحمراء، وعبارات الغزل، وبوكيهات الورود، وقنينات العطر إلى النساء حولهم، وينسى الغالبية الأم، والزوجة، والابنة، والأخت.
لطفاء جدا ما قبل الدبلة، انهزاميون جدا مع مفردة أنا راجل، يعيشون الاحتفالات والمناسبات العالمية نوعا من الطقوس الباردة من دون أن تترك أثراً جوهريا في حياتهم.. فتنتهي صلاحية مشاعرهم بغروب شمس يوم الاحتفال.
ثم يعتقدون أن تغيير البروفايل، أو وضع عبارات لنزار قباني، أو أحلام مستغانمي يعني أنهم يقدرون المرأة، ويؤمنون بحقوقها، ومستعدون للإيفاء بها!.
خارج السور
افيقوا يا هؤلاء، الاحتفال بالمرأة، واحترامها إحساس، وتصرف، وليس بالبحث عن عبارات المناصرة من قوقل.


   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
يعجبني هذا الرجل - سهير عبدالرحيم
أم دفسوا - سهير عبدالرحيم
ارجوكم - سهير عبدالرحيم
ما عندي فكرة! - سهير عبدالرحيم
تشاهد غدا - سهير عبدالرحيم
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا