Untitled Document

أفريقيا تنتظر أسبوع الحسم في انتخابات "كاف"

عرض المادة

مُفاجآت اللحظات الأخيرة تُهدِّد الحرس القديم.. ودعم "فيفا" يربك الحسابات

كتب: بدر الدين الباشا

انتهى وقت الكلام في انتخابات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" والمقرر إجراؤها يوم الخميس المقبل، وحان وقت الانتظار للحظات الأخيرة للفوز بمقعد فؤ المجلس الُمقبل لأبناء القارة السمراء، وان كانت مفاجآت الهمسات النهائية تزعج الحرس القديم بقيادة الكاميروني عيسى حياتو الطامح في ولاية ثامنة يجلس بها على المقعد الوثير لفترة أخرى، وتبدو الصورة مزعجة لحياتو ورفاقه من بينهم سكرتير الاتحاد الرياضي السوداني لكرة القدم مجدي شمس الدين من جانب منافسه رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد، لا سيما أنه حصل على دعم العديد من الدول الراغبة في تغيير خريطة القارة وإضفاء لمسة جديدة على اللعبة بعد سنوات طويلة من البقاء في المنصب.. بالإضافة الى الدعم السري من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جيانو انفانتينو رغم التصريحات الوردية من الأخير بأنّ "فيفا" يقف على الحياد. وقد جاءت التصريحات الأخيرة لكلا المُنافسين على مقعد الرئاسة لترجح كفة أحدهما على الآخر من الناحية النظرية.. ففي حين اتسمت كلمات مرشح مدغشقر بالعقلانية بقوله ان هناك الكثير من الأمور في حاجة الى تغيير داخل القارة الأفريقية كروياً وانه لم يكن في ذهنه الدخول في انتخابات الرئاسة ولكنه فُوجئ برئيس اتحاد نيجيريا بعد اجتماع "فيفا" الأخير يطالبه بالترشح، خَاصّةً انّ هناك أصواتاً كثيرة ستقف وراءه.

حياتو جانب الصواب.. فقد أبدى استغرابه ممن يُطالبونه بِالرحيل، مُقدّماً تبريره للترشح من أجل خلافة نفسه لفترة ثامنة على التوالي.. واستشهد على ذلك بنموذجَيْ البرازيلى جواو هافيلانج الذي غادر مبنى "فيفا" عام 1998 بِعمر 84 سنة، بعد أن مكث في منصبه 24 سنة.. كما ذكر السويسري جوزيف بلاتر الذي تخلّى عن منصبه رئيساً لـ "فيفا" في يونيو 2015 بِعمر 79 سنة، بعد أن ترأس "فيفا" أربع فترات.. وتساءل حياتو قائلاً إن عمره 70 سنة فقط! وله الحق في السير على خطى هافيلانج وبلاتر، وبِالتالي الترشّح لِخلافة نفسه على رأس «كاف»، المنصب الذي يشغله منذ مارس 1988.. مشيراً إلى أن العديد من الاتحادات الوطنية داخل القارة طلبت منه ذلك.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة