Untitled Document

فئران تجارب

عرض المادة
فئران تجارب
550 زائر
13-03-2017
سهير عبد الرحيم

Kalfelasoar76@hotmail.com

قبل عدة أشهر كتبت مقالا تحدثت فيه عن نجاتي ووالدتي من موت محقق بسبب وجود سيارتنا على قضيب القطار في وقت مروره، وأن الإشارة الضوئية لخط سيرنا كانت حمراء والسيارات ملتحمة معنا تماما من الأمام والخلف ولا مجال للمراوغة أو الابتعاد عن سكة القطار.

وحكيت عن انشغال رجل المرور في الشارع المقابل، وغياب موظف السكة حديد المسؤول عن قفل الشارع أمام السيارات مع قرب وصول القطارات.. وقلت إن العناية الإلهية- وحدها- هي التي جعلت الإشارة الخضراء تضيء في اللحظات الأخيرة فابتعدت عن سكة القطار.

يومها اعتقد الكثيرون أني أبالغ أو أن الواقعة من بنات أفكاري، لكن الحادثة الأخيرة التي راح ضحيتها عدد من المواطنين ما بين ميت وجريح جراء دهس قطار حافلة ركاب أكدت أن إجراءات السلامة في عمل خطوط السكة الحديد ضعيفة جدا.

في الأيام الماضية قامت محلية الخرطوم بالتنسيق مع إدارة النقل العام والمواصلات بنقل جزئي لمواقف مواصلات أركويت الفردوس المعمورة السلمة مايو الجريف القلعة والجريف الشيطة، هؤلاء تم نقلهم من موقف كركر إلى موقف شروني.

بمعنى الحكومة بتفسح في المواطنين فترة يودوهم كركر ومرات ينقلوهم الإستاد وهسه جابوهم شروني، محلية الخرطوم عزت الأمر إلى الضغط الكبير الذي يشهده موقف كركر.

الموضوع ليس- فقط- في الضغط على موقف كركر لكن المشكلة الكبرى في العيوب والأخطاء الهندسية في الموقف، فإذا علمت أيها المواطن أن خمسة من خطوط عبور القطارات تتقاطع في بوابات الخروج من الموقف.. ستتأكد أن هناك مصيبة قريبة.

وستتأكد أن هناك حوادث جديدة في الأفق، مما يعني- أيضا- أن نسبة وقوع تلك الحوادث قائمة، وبصورة ليست ضئلية؛ فتقاطعات خمسة قطارات عند بوابات خروج تشهد كثافة عالية في حركة النقل مع غياب إجراءات السلامة، وفقر إدارة القطارات، وشفقة أصحاب الحافلات كل هذه العوامل تؤدي إلى حوادث مؤكدة، وضحايا جدد.

المواطنون الآن في حالة تشبه فئران التجارب يتم نقلهم كل فترة من موقف إلى موقف، ومن زقاق إلى زقاق حتى يتم تشييد بوابات إلكترونية لحركة القطارات، أو متاريس لفصل التقاطعات.. سيظل المواطنون في حالة ترحال، وستظل احتمالات الحوادث مع القطارات قائمة.

خارج السور

حين يغادر المواطن منزله يفكر مليئا يا ترى هل سأعود إلى بيتي أم سينهار بي حمام أم سأسقط في خور ولا يا ربي ح يدقشني قطر.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
يعجبني هذا الرجل - سهير عبدالرحيم
أم دفسوا - سهير عبدالرحيم
ارجوكم - سهير عبدالرحيم
ما عندي فكرة! - سهير عبدالرحيم
تشاهد غدا - سهير عبدالرحيم
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا