Untitled Document

جولة مفاجئة لـ (التيار) تكشف أوضاعاً خطيرة

عرض المادة

الخرطوم: عبد الله الشريف – حمد سليمان

كشفت جولة مفاجئة لـ (التيار) تحويل عنبر مرضى في مستشفى أم بدة الأنموذجي إلى صالة لعرض البضائع المستوردة من القاهرة ودبي لصالح قيادي رفيع.

ووجدت (التيار) الأواني المنزلية والملابس الجاهزة معروضة على الأسرّة المخصصة للمرضى (راجع الصور).

وكان فريق من (التيار) سجل صباح ومساء أمس زيارتين إلى مستشفيين في محلية أم بدة، كشفت أوضاعاً خطيرة للغاية توضح غياب الرقابة والمتابعة لهذين المرفقين الصحيين المهمين.

في مستشفى أم بدة الأنموذجي شهدت (التيار) أغرب الوقائع؛ إذ تم تحويل عنبر المرضى إلى معرض للسلع المستوردة كما يبدو في الصور المرفقة، وتشمل الأواني المنزلية والملابس والأحذية والأدوات الكهربائية، مع وجود لافتات واضحة تحدد الأسعار بل تشير إلى موقع المعرض.

وفي مستشفى الراجحي الذي افتتح قبل أيام قلائل تكدس العشرات من المرضى على الأرض منذ الصباح بعد أن فشلت المقاعد القليلة المتوفرة في إجلاسهم، بينما استلقى بعض المرضى على البلاط.

ولحظت (التيار) غياب الكوادر الطبية، وأفاد قيادي بالمستشفى أن وزارة الصحة الولائية وفرت ثمانية اختصاصيين حضر منهم أربعة فقط، رغم افتتاح المستشفى باحتفالات كبيرة.

وفي الزيارة الثانية مساء أمس إلى مستشفى الراجحي تقمص صحفيو (التيار) هيئة المريض لكن مسؤول الاستقبال طلب منهم الذهاب إلى مستشفى آخر؛ لتوقف العمل- تماماً- في المستشفى بعد الظهيرة، وحاول مندوبو التيار الدخول إلا إن الحرس منعهم من ذلك بقوله:" يا ابن العم أنت داير شنو مش علاج شوف ليك أي مستشفى تاني لأنو دا ما شغال"، وتابع "المستشفى يفتح أبوابه صباحاً ليغلقها في الثانية ظهرا؛ وذلك لعدم توفر الكوادر الطبية).

وكان مستشفى الراجحي قد افتتحه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير في السادس من مارس الجاري.

التيار تنشر التحقيق كاملاً في عدد غدٍ.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية