Untitled Document

Warning: mysql_num_rows() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/wffaltay/public_html/function.php on line 25

نائب رئيس جمعية فلاحة البساتين السودانية لـ"التيار":

عرض المادة

القريب فروت السوداني من أجود أنواع القريب في العالم لكن الإنتاج ضعيف.

إيقاف استيراد النباتات أجبرنا على تأجيل معرض الزهور الدولي العاشر.

الفنانون المشاركون في فعاليات المعرض يأتون حسب أسعارهم في السوق، والجمعية تتعرض لخسائر، والدعم والرعاية من العقبات الكبيرة التي تواجه الجمعية.

المقدمة

جمعية فلاحة البساتين السودانية جسم طوعي يهتم برفع الوعي البستاني والبيئي للمواطن السوداني. ارتبطت في أذهان الناس في العاصمة المثلثة بمعارض الزهور التي تقيمها بالحديقة النباتية مرتين في العام. التيار التقت بنائب رئيس الجمعية المستشار عادل عبد الله رابح إستشاري علم النبات والزهور الذي سرد تفاصيل ما تقوم به الجمعية، والتحديات التي تواجهها. حيث كان لقاء في الهواء الطلق بالحديقة النباتية على رحيق الورد وعبقه.!!

أجراه/ نصر الدين عبد القادر

نريد أن نرى البدايات لجمعية فلاحة البساتين؟

هي جسم طوعي يهدف إلى رفع الوعي البستاني والبيئي. النشأة كانت في مطلع العشرينات، وأقامت أول معرض للزهور في العام 1954م، وبعد سودنتها في عام 1965م أصبح مولانا محمد صالح الشنقيطي أول رئيس للجمعية، ثم توالى الرؤساء حتى الرئيس الحالي د. محمود ياجي.

الجمعية تعلقت في ذهن مجتمع الخرطوم بمعارض الزهور التي تقيمها، هل من أدوار أخرى تقوم بها الجمعية؟

معرض الزهور هو المعروف نسبة للبرامج الثقافية المصاحبة له، لكن هناك ندوات في دار الجمعية بالمقرن لتعميم الفائدة ونشر ثقافة البستنة والزهور.

ما هي علاقة الجمعية بالحديقة النباتية؟

الحديقة تتبع للإدارة لعامة للقطاع البستاني بوزارة الزراعة، وهي مخصوصة بحفظ الأصول الوراثية للنبات، ومن أهداف إنشائها النشاطات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، ومعرض الزهور أحد الأنشطة الثقافية التي تربطنا بالحديقة.

ماذا حققتم حتى الآن من أهداف الجمعية؟

الآن ساعدنا في نشر ثقافة الزراعة المنزلية، وأصبح الناس يهتمون بتزهير منازلهم.

هل لديكم مشاركات خارجية فيما يتعلق بالبستنة والزهور؟

نعم. شاركت الجمعية في محافل دولية كثيرة وأحرزت مراكز ممتازة في دول البحرين، الإمارات، سوريا، ومصر، وتركيا. الآن هناك منتجون يقومون بتصدير نباتات الزينة السودانية للخليج والشام، ونباتات وافدة يتم تصديرها بعد تأقلمها مع أجواء السودان خاصة الوفوربيا والأشوكا، والورد بمختلف أنواعه.

كيف ترى وضع السودان في تصدير المحاصيل البستانية؟

القريب فروت في السودان من أحسن أنواع القريب في العالم لكن الإنتاج يحتاج إلى زيادة، وهناك تصدير للموز والمانجو للشام.

ما هي خططكم لزيادة الإنتاج في هذه المحاصيل كجمعية تهتم بالبستنة؟

هنالك خطط توسعية تقوم بها وزارة الزراعة، وهناك تعاون بيننا.

ما هي العقبات التي تواجهكم؟

والله أهم عقبة هي الدعم والتمويل، فمثل هذا المعرض الكبير تصرف عليه الجمعية من الاشتراكات، وتذاكر الدخول.

ألم تجدوا شركات ترعى هذا المعرض بالرغم من الجمهور الكبير الذي يرتاده؟

أحياناً نجد وأحايين كثيرة لا نجد، وهذا المعرض المقام الآن تساهم فيه شركة الحنطة فقط وبمجهود قليل.

في فترات سابقة كنتم تقيمون معرضاً دولياً، لماذا توقفتم هذا العام؟

كان من المفترض أن يقوم هذا العام معرض الزهور السنوي العاشر، لكنه صار محلياً لأن الدولة أوقفت استيراد النباتات، وهناك لبس في تفسير استيراد الزهور، والآن وزير الزراعة أرسل تفسيراً إلى وزارة التجارة والعام القادم سيكون المعرض دولياً.

كيف يتم التعامل مع أصحاب المشاتل الذين يعرضون الأزهار والنباتات المختلفة، هل تأخذون منهم أجراً؟

نأخذ أيجارات رمزية (600) لمدى ثلاثة وعشرين يوماً، والجمعية تدفع لتشغيل هذه المعارض يومياً مائة جنيه للكهرباء والمياه والحراسة وغيرها.

كم العدد المعارض الخاصة المشاركة في هذه الدورة؟

أكثر من مائتي معرض خاص، وعشر شركات.

هل انشرت ثقافة الزهور في السودان؟

نعم منتشرة بكثافة، لكن نحتاج إلى عمل أكبر حتى نصبح قوماً يتهادون بالورد.

البرامج المصاحبة هل يأتي الفنانون بأسعار رمزية؟

نأتي بهم حسب سعرهم في السوق.

ألم يتسبب هذا في خسارة للجمعية؟

نعم تسبب في كثير من الخسائر لكننا نتحمل في سبيل الرسالة التي حملتها الجمعية منذ ما يقارب المائة عام، ونتطلع إلى دعومات.

///////

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 3 = أدخل الكود

Warning: mysql_num_rows() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/wffaltay/public_html/function.php on line 671