Untitled Document

الميرغني ينعى الأمين العام للحزب الاتحادي سيد أحمد الحسبن

عرض المادة


القاهرة: التيار
نعى زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ومرشد الختمية، السيد محمد عثمان الميرغني الأمين العام للحزب سيد أحمد الحسين، الذي وافته المنية أمس في الخرطوم.
وعدّ الميرغني- من مقر إقامته في القاهرة- وفاة الحسين خسارة كبيرة للحزب، والوطن، وفقدا للسياسة، وعدد- في بيان صادر من مكتبه- مناقب الفقيد، وإسهاماته في العمل الوطني، وقال: "إن حياة الفقيد كانت حافلة بالعطاء، والنضال في مختلف الميادين"، ووصفه بأنه كان من الرموز الوطنية المخلصة للوطن والمواطن، وأضاف "عاش الحسين عمره وفيًا لمبادئه النبيلة، ومناضلاً في سبيل حماية أمته، وقضى عمره أميناً لحزبه العظيم، وقد وجدت فيه وأشقائه خير سند في أوقات شديدة الصعوبة"، وتابع "قيادات الحزب ولجانه داخل السودان وخارجه ينعون إلى الأمة السودانية- عامة- وجماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي- خاصة- فقيد الوطن والحزب الأستاذ سيد أحمد الحسين"، وأكد رئيس الاتحادي الأصل أن الحسين كان من رموز الحركة الوطنية السودانية، ومن أعلام السياسة والقانون، كما كان مؤمنا بوطنه مخلصا لحزبه وفيا لقيادته، وأشار إلى أن الراحل قدم جهده وعلمه وخبرته من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام في السودان، وظلت إسهاماته الوطنية مستمرة من خلال حزبه حتى مماته.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة