Untitled Document

رئاسة الجمهورية: نعمل على تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية بحلول 2020

عرض المادة

رئاسة الجمهورية كانت واضحة وهي تكشف أن ميزانية القطاع الصحي بلغت 400% خلال خمسة الأعوام المنصرمة، بعد أن دعمت العلاج المجاني للسرطان، وقالت الرئاسة: إن أكبر التحديات التي تواجه زيادة انتشار معدلات السرطان في السودان يتمثل في توفير الموارد للبحوث ومعرفة الأسباب، وأعلنت أن سرطان الثدي يمثل أكثر أنواع السرطان انتشارا في السودان.

"""""""""""""""""""""

وصفه بـ (هاجس) مقلق

أبوقردة: مكافحة السرطان إحدى مطلوبات التنمية

تقرير: إبتسام الأمين

كشف نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن مضاعفة ميزانية القطاع الصحي؛ حيث بلغت 400% خلال خمسة الأعوام السابقة، ودعم العلاج المجاني للسرطان بما يعادل 50 صنفا من أدوية السرطان، ووجه بإجراء البحوث والمسوحات، وتوفير مزيد من الموارد؛ لتمويل البحث عن أسباب ومشاكل وجذور مرض السرطان، بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية- لدى مخاطبته الاجتماع الاستعراضي لمناقشة البرامج الوطنية، ومكافحة السرطان في دول الأعضاء، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وبنك التنمية الإسلامي، والوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي يستضيفه السودان، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بفندق كورنثيا أمس- قال: إن العديد من التحديات تواجه مرض السرطان خاصة ازدياد عدد الحالات، وأن الأمر يتطلب معرفة الأسباب، وقال حسبو: إن السودان ملتزم بالمواثيق الدولية، ويعمل على تحقيق أهداف الألفية للتنمية، مؤكدا أن السودان يعمل على تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية بحلول 2020، وتوطين العلاج في الداخل، لافتا إلى أن الدولة وفرت (50) صنفا من أدوية السرطان، وتوفير العلاج المجاني لمرضى الكلي، والقلب، والمايستوما، والأطفال دون الخامسة، وقال حسبو: إن أكبر التحديات التي تواجه زيادة انتشار معدلات السرطان في السودان هي توفير الموارد للبحوث، ومعرفة الأسباب، وكشف حسبو أن سرطان الثدي يمثل أكثر أنواع السرطان انتشارا في السودان، داعيا إلى الإرشاد، والكشف المبكر.

السرطان هاجس للدول

من جانبه أكد وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبو قردة أن السرطان ظل يمثل هاجسا للدول، وأن مكافحته هي إحدى مطلوبات التنمية، وأشار إلى ازدياد معدلات الاختطار العالية بنسبة 8،8 مليون نسمة في العام 2016م؛ مما يمثل 16% من مجموعة الوفيات في العالم في نفس العام، وأشار إلى أن 70% من الوفيات التي تحدث في العالم في الدول النامية ومتوسطة الدخل، وقال أبو قردة: إن تكلفة التصدي للمرض كلّف العالم 1،1 تريليون دولار أمريكي، مشيرا إلى أن عدد حالات الإصابة بمرض السرطان تتراوح 11_13 ألف حالة سنويا؛ حيث يمثل سرطان الثدي النسبة الأعلى في معدلات الانتشار، مشيرا إلى أن إمكانية الوقاية من السرطانات تتراوح ما بين 30_50%.

توفير خدمات العلاج

وقال أبو قردة: إن السودان تبنى حزمة من التدخلات، منها إدماج خدمات الكشف المبكر للسرطان في الرعاية الصحية الأساسية، وتوفير خدمات العلاج في ثمانية مراكز في الولايات، وقال: وفرنا علاج الأشعة في 3 مراكز، والبدء في تخريج عدد من الدفعات في تخصص أورام السرطان، وتوفير الأجهزة، والعلاج المجاني، ونقل الاختصاصيين إلى الولايات، وأشار إلى تغطية 1،9 مليون أسرة فقيرة خلال 2016 _2017 بخدمات التأمين الصحي؛ للوصول إلى 80% من الاسر الفقيرة في السودان بخدمات التأمين الصحي، مقرا بوجود نقص في الموارد التمويلية لأنشطة المكافحة؛ مما يتطلب إيجاد الدعم المطلوب؛ لتقليل عبء الانتشار، مشيدا بدعم الشركاء، والمانحين، والمنظمات الدولية، والوطنية، وقال: إنها شريك أساس في مكافحة السرطان في السودان.

100 مليون دولار

من جهته قال د. بشير الطيب سلام ممثل البنك التنمية بجدة: إن الصحة تحتل الموقع الثاني في قمة أولويات البنك؛ بدعمه للتنمية في الدول الأعضاء، كاشفا أن البنك اعتمد مشاريع قيمتها 100 مليون دولار لعدد من الدول، من ضمنها السودان، وقال: إن هذا الاجتماع هو مواصلة لاجتماعات جدة؛ لدعم الخدمات الشاملة لمكافحة الأورام السرطانية، واجتماع إسطنبول للسيدات الأول، معلنا اعتماد البنك جائزة سنوية للمساهمة في دور المرأة في التنمية.

قصور

فيما كشف بروفسير دفع الله أبو إدريس مدير مستشفى الذرة- على هامش الاجتماع- قصورا في بعض الجراحات خاصة جراحة سرطان المخ، وأن قوائم الانتظار فيها كبيرة، مؤكدا توسيع الخدمة في السودان بعدد واحد في الخرطوم، وأربعة في الولايات، مؤكداً أن الأدوية التي تستخدم في السودان مجانية، وتستورد من دولة المنشأ.

""""""""

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية