Untitled Document

توقف عدد من مصانع الأدوية من المعوقات!

عرض المادة


الخرطوم: سهام النور
ظلت أسعار الأدوية بشقيها المستوردة والمصنعة محلياً تعُاني زيادة مُضطردة بمُختلف صيدليات العاصمة والولايات عقب قرارات رفع الدعم عن الدواء، وتفائل المرضى بانفراج الحال بالنسبة لانخفاض أسعار العُملات الأجنبية بالسوق المُوازي مع رفع الحظر الاقتصادي عن السودان من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، إلاّ أنّها ظلت أحلاماً تُراود مخيلتهم.
وأكد عددٌ مقدرٌ من أصحاب المصانع وشركات الأدوية التي تواجه جملة معوقات أساسية تتمثل في: النقد الأجنبي، ارتفاع الأسعار، التكلفة العالية للتيار الكهربائي، التحاويل المصرفية بالإضافة لعدم توفر مُدخلات الإنتاج، بجانب انعدام مواد التعبئة والتغليف بصورة مباشرة.
وتعتبر صناعة الدواء من الصناعات المهمة، لذلك فإنّ هذه المعوقات تُؤثِّر على عملية الإنتاج، علماً بأنّ هذه الشركات تقوم بتصنيع أصناف مُتنوِّعة من المحاليل، الكبسولات، المراهم، بالإضافة للأدوية الجافة والسائلة والكريمات والحبوب وغيرها من الأنواع والأصناف الأخرى.
وأكّد وزير الصناعة في وقتٍ سابقٍ، أنّ كميات الأدوية المُصنّعة محلياً والتي تحتاجها البلاد تصل إلى 62%، وتوقع ارتفاع النسبة لـ 88% للوصول بحلول عام 2019 م الى مرحلة الاكتفاء الذاتي.
وأكد وزير الصناعة أنّ هناك (26) مصنعاً يعمل على صناعة الدواء في البلاد، وأشار لتوقف (5) مصانع عن العمل، وتعمل الوزارة جاهدةً مع الجهات المعنية لإعادتها للعمل، مُشيراً إلى أنّ معظم الغازات المستخدمة في المعامل والعمليات بالمستشفيات تُصنع محلياً.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة