Untitled Document

ثالثاً: وزارة الزراعة

عرض المادة
ثالثاً: وزارة الزراعة
150 زائر
25-03-2017
نبيل بشير ( 2-2)



هذه الوزارة تعتبر أهم الوزارات على الإطلاق، رغماً عن ما لحق بها من إهمال وتهميش طوال 27 عاماً. يقولون نأكل مما نزرع، ونلبس مما نصنع، ومن لا يمتلك خبزه لا يمتلك قراره ..إلخ من المقولات السياسية التي اتضح لنا أنهم ناس شعارات ساااااكت (هو الكلام بقروش؟). هذه الوزارة هي صمام أمان السودان، خاصة (المرحوم) مشروع الجزيرة، والآن لحقت به بقية المشاريع، خاصة دلتا طوكر والقاش، أخصب أراضى أفريقيا والشرق الأوسط. حقيقة يعطي الحلق لمن لا أذن له!!! تخيلوا إن كانت هذه الرقعة تقع بمصر أو المملكة أو قطر!!! علمنا بمغادرة البروف الدخيري للوزارة وترأسه للمنظمة العربية. استبشرنا بتوليه للوزارة خيراً وكتبنا (الآن نستطيع أن نقول أننا سنأكل مما نزرع). فهو متخصص في الاقتصاد الزراعي، وعمل بالعديد من المنظمات الدولية وترأس هيئة البحوث الزراعية، ويعلم (تفاصيل مشاكل) الزراعة، وبالتأكيد مثله لا يتسلم موقعاً مثل وزارة الزراعة دون أن يضع خططاً للخروج بها من مشاكلها وأزماتها وكوارثها، خاصة وأنه كان يرأس كل اللجان الفنية القومية التي تعقد داخل هيئة البحوث الزراعية أثناء توليه لإدارتها. فلماذا يسمح له (أو يطلب منه) بمغادرتها قبل أن يكمل عمله؟ نعم، هذه هي فرصة السودان الأولى في تولي رئاسة المنظمة، وهنالك الكثيرين غيره من الممكن أن يتولوا هذا الأمر، وقد سبق له العمل لسنوات عدة بالمنظمات ، وعلى ما أظن أنه لا يحتاج للمنظمة العربية، ولن يضيف إليها الكثير مقارنة بما نتوقع أن يقوم به من (إيقاظ) هذه الوزارة من وهدتها والوصول بها إلى أهدافها الحقيقية وجعل السودان بالفعل سلة غذاء العالم. إن لم يمكن الاحتفاظ به، فنرجو أن تجد الوزارة من يستحق ويستطيع أن يدير الزراعة بفهم علمي وبخطط واضحة في كل فرع من فروعها وفقاً لإطار زمني محدد حيث لن تقوم لهذه البلاد قائمة بدون الزراعة بشقيها.
كما نرجو أن يجد الحجر الزراعي الدعم الكامل وتوفير كل الإمكانيات اللازمة له وإلا ستصبح دولتنا هذه (متحفاً للآفات بأنواعها). الكوادر متوفرة، فلنوفر المال والمعدات والمعامل والكيماويات والمحاجر نفسها.
رابعاً: وزارة البيئة
الأخ حسن عبد القادر هلال تعلم في مجال البيئة الكثير جداً أثناء توليه الوزارة، وأصبح كأنه متخصص فيها منذ مرحلة البكالوريوس حتى أصبح بروفيسوراً في المجال. هذا ليس بغريب عليه فهو رجل يتسم بالذكاء الخبرة وحسن التصرف بحكم معرفتي به بالحزب (الأصل) سابقاً، وبالهلال كرئيس سابق له. الأخ حسن مطالب بسرعة التصرف بالتخلص من (الملوثات) بأنواعها. فالوزارة بالنسبة لنا كشعب فضل تأتي مباشرة بعد وزارة الزراعة من ناحية الأهمية. هي الوزارة التي تحافظ على صحتنا وتقلل من الذهاب للمستشفيات والصرف عليها والحفاظ على أجسامنا سليمة، وتحافظ على الوطن الذي سنسلمه للأجيال القادمة سليماً، نظيفاً معافى. يمكنه الرجوع للتقارير التي رفعناها ضمن الخطة القومية للتخلص من المركبات العضوية الثابتة، والمواد السامة الثابتة بالمجلس الأعلى للبيئة. النقطة الثانية هي (الصرف الصحي) القنبلة الموقوتة) التي ستذهب بريحنا كشعب فضل. ثالثاً، الغابات وإيقاف (الزحف الصحراوي)الذي يتسبب في فقدان (7كم/عام)، والتشجير بكل المدن (5 شجرات أمام كل منزل إجبارياً). إدخال (مناهج بيئية) مدروسة بعناية في كل سنة من سنوات الدراسة بكل المراحل التعليمية.
أخيراً نبارك للفرق الثلاث المتأهلة في أبطال الدوري والكونفدرالية، لكن نقول، ما قدمتموه لن يشفع لكم بالتقدم لمراحل أخرى إن لم تغيروا أساليبكم العقيمة وغير العلمية. أما هلالنا، فنقول مازلنا نعتقد بأنه لا طعم ولا لون ولا رائحة له، وربنا يستر. اللهم نسالك اللطف (أمين).


   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية