Untitled Document

تشاهد غدا

عرض المادة
تشاهد غدا
648 زائر
26-03-2017
سهير عبد الرحيم

Kalfelasoar76@hotmail.com

بكل بساطة يعلن أحد أساتذة اللغة الإنجليزية أنك لتنجح في امتحان مادة اللغة الإنجليزية ليس عليك سوى الوجود بالساحة الخضراء لحضور حصة التركيز، واستلام الامتحان (الاسبوتن) الذي قام بإعداده سيادته.

وبكل سذاجة ينساق أولياء الأمور وراء بيع الأوهام في سبيل الحصول على نجاح أبنائهم، ويدخلون دون أن يشعروا سوق المزايدة على حصة فلان، والتركيز عند علان؛ فترتفع أسهم الأستاذ الفلاني، وتنخفض أسهم ذلك، يحدث هذا دون أن يدرك أحدهم أنه إنما يشترى الوهم.

لقد تحدثنا مطولا حول وجوب ابتعاد الأسر عن سوق استنزاف أموالهم ومدخراتهم تحت بند بيع الأحلام الزائفة على شاكلة الـ (اسبوتن)، الذي يباع تحت اسم (تشاهد غداً)- بمعني ادفع واشترِ هذا الاسبوتن وهو عينه امتحان يوم غد.

تشرح وتباع الورقة للطالب بمبلغ 100 جنيه، ولك بعد ذلك أن تتخيل المردود المادي من بيع هذه الأحلام لعدد هائل من الطلاب.. وحجم الإحباط عند الفشل.

على كل حال هذه الأيام ليست أيام دراسة، وتحصيل أكاديمي جديد، بقدر ما هي أيام تركيز وحل للامتحانات السابقة، ومثابرة واجتهاد، ومراجعة للدروس منذ بداية العام، وزيادة في الجرعة المعنوية، والدعم النفسي.

وهذا هو عينه الدور المنوط بالأسرة هذه الأيام؛ إذ ينبغي أن يركز الجميع على رفع الروح المعنوية للأبناء، وإزالة الاحتقان، وتنقية الأجواء من التوتر والتشجنات؛ لأن كل هذه الممارسات الإيجابية من شأنها أن تدفع الطالب في الاتجاه الصحيح، للتركيز على أسئلة الامتحان، والإجابة في هدوء بعيداً عن الضغوط.

أخيراً، على الأسر أن تعي جيداً أنه من المستحيل أن يكون الجميع أذكياء ومتفوقين، فهناك فروق فردية، وهناك مهارات شخصية، وهناك تفاوت في درجات الذكاء، وقوة الملاحظة، وسرعة البديهة، والقدرة على الحفظ، والاسترجاع.

لذلك يجب أن لا نحمِّل أبناءنا فوق طاقاتهم، وعلينا أن نقدم لهم كل ما يحتاجونه من دعم معنوي، ونساعدهم بالصبر، وطول البال.

نسأل الله أن يوفق الجميع، مع الأمنيات الطيبة بامتحانات معافاة.

خارج السور

نجاح أبنائكم يأتي بالمثابرة منذ بداية السنة الدراسية، وليس بشراء أوراق تشاهد غداً.

مجاهد

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
يعجبني هذا الرجل - سهير عبدالرحيم
أم دفسوا - سهير عبدالرحيم
ارجوكم - سهير عبدالرحيم
ما عندي فكرة! - سهير عبدالرحيم
أولاد المصارين البيض - سهير عبدالرحيم
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا