Untitled Document

لو سمحت قلم..؟؟

عرض المادة
لو سمحت قلم..؟؟
140 زائر
27-03-2017
أحمد آدم

الطلب في العنوان أعلاه شائع جداً ، و يصادفك في البنوك و في الجوازات و في المطار و في منافذ البطاقة القومية الأحوال المدنية والرُخص و....إلخ ، و حتى أحياناً و أنت في الحافلة نجد من هو بجانبك متحدثاً في جواله وتلقى رقماً أو إسماً يريد كتابته فيطلب قلماً..

عزيزي القارئ...أجد في نفسي شُحاً أن أعير قلمي لشخص لا أعرفه و أجد في نفسي الأمارة بالسوء دوافع عديدة تمنعني من أن أفعل.. و سأحكي لك موقفاً :

في مكان ما ، جاورني في الجلوس شخص ما ، كنت أحرص أن أشيح بوجهي عنه ، فقد كان دائم العطس و يتلقى عطاسه بيده اليمنى و يمسح ما يسيل من أنفه على المقعد الذي يجلس عليه ، و(ينكش) أنفه بسبابته (نكشاً عميقاً) لإخراج ما لم يخرج ، حتى أنني كنت أخشى أن يخرج الأصبع من نافوخه...

المهم.. ذاك الشخص طلب مني قلمي – و قد كنت أضعه في جيبي العلوي – و ألح بمد يده مباشرة إلى جيبي، و أسقط في يدي و تبلدت حاسة الشُح عندي و ناولته له..!! فطفق يكتب و (ينكش) لعدة دقائق مرت عليٌ فيها كل طرق انتقال العدوى .. و وردت على ذهني كل سبل مكافحتها وبدأت في تخير إحداها لتجنب العدوى المؤكدة التي ستسترد إليٌ مع القلم... و توصلت لأنجعها عندما مد إليٌ القلم شاكراً ، فبادرته : علي الطلاق ما يرجع..ياخي عندي أقلام كتيرة في الشنطة...!! فرد علي و هو يمسك بالقلم وأسفل أنفه بين سبابته وإبهامه

عزيزي القارئ...

إياك أن تظن أنني من الموسوسين...أبداً..و لكنه علم أعمله وحرص أبذله ما استطعت.. و لكن في مرة أخرى بعد تلك.. مر علي موقف مشابه.. و لكن القلم المطلوب كان قلم له ثمن لا أستطيع بذله هكذا بسبب خوفي من عدوى... و لو حدثت الحادثة الأولى مع هذا القلم لقبلته و قمت بمسحه بالمطهر.. المهم..عندما طُلب مني ذاك القلم الغالي وجدت نفسي الأمارة بالسوء ترد بسرعة : أسف القلم دا منظر ساي ما بكتب وما فيهو حبر!! نظر إليٌ من طلبه مني متشككا و لكنه اقتنع..

عزيزي القارئ..

القلم من الأدوات الخاصة... نعم هي ليست شديدة الخصوصية.. و لكن خصوصيتها ليست قليلة.. و يا ليتنا جميعاً نحرص على أن يكون في جيبنا قلم .. و في حقائبنا قلم.. وأوصي أن يكون لك عزيزي القارئ أكثر من قلم (عشان لو إتزنقت في قلم فكو)..طبعاً ملاحظ أن كثيراً من الناس ما بفك قلمو إلا بعد أن يفك غطاءه ويحتفظ بالغطاء و يقدم القلم بدون غطاء لضمان رجوعه...

لي صديق أعرف أنه أصبح لا يملك من أدوات الكتابة إلا أغطية الأقلام...وأعرف أخر يملك عدداً من الأقلام بدون أغطية..

أنا غايتو لا عندي قلم بدون غطاء...و لا غطاء بدون قلم..

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
أصول لعبة المصالح
ياسين حسن بشبر
كلام الكاميرا