Untitled Document

الخرطوم ولندن .. صفحة جديدة..!

عرض المادة

الخرطوم : مها التلب

يبدو أن المملكة المتحدة قررت فتح صفحة جديدة للتعاون مع السودان حيث ظلت خلال العامين الماضيين تسعى من خلال قيادتها لدعم جهود السلام وتحقيق التسوية الداخلية والإقليمية، و معاونته في الكثير من القضايا خاصة التي ظلت تؤرق مضاجعهم مثل الحريات ، حقوق الإنسان ، الهجرة غير الشرعية و الاتجار بالبشر حيث ظل السودان على الدوام المعبر الرئيسي .

الحوار الاستراتيجي

واختتمت أمس بوزارة الخارجية اجتماعات الحوار الاستراتيجي الثالث بين الخرطوم و بريطانيا الذي بدأ في مارس من العام الماضي كجولة أولى بالخرطوم كانت الثانية بأكتوبر من ذات العام بلندن ، حيث تعقد هذا الاجتماعات كل ستة أشهر ، و ضم الوفد البريطاني ممثلين عن وزارة الخارجية و الدفاع والتجارة بجانب مسئولين من وزارة الخارجية سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية ، بالإضافة إلى مناقشة التطورات السياسية في البلدين خاصة قضايا السلام وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بجانب المسائل الإقليمية والقضايا الدولية محل الاهتمام المشترك بالإضافة للجهود المبذولة في مكافحة الاٍرهاب والتطرف والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ، و ترأس الاجتماعات من الجانب السوداني وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغني النعيم بينما يرأس الجانب البريطاني المدير العام لإدارة أفريقيا بالخارجية البريطانية السفير نيل ويقان.

المباحثات

قال وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغني النعيم بعد مشاركته في اجتماعات مشتركة مع البريطانيين بوفد رفيع المستوى من مسئولين بوزارة الخارجية والدفاع و الأمن أمس، إن الوفد اطلع على الأوضاع والتطورات السياسية في السودان، وأجروا جلسة مباحثات "مفتوحة وبناءة" ، ناقشت المصالح المشتركة بين السودان بريطانيا والتعاون المشترك بينهم والتطورات الجارية في البلاد و دول الجوار ؛ مشيراً إلى أنهم ومعاونيه قد أطلعوا الوفد البريطاني ، على الأوضاع السياسية والاقتصادية والسياسية والتنموية وقضايا حقوق الإنسان من الجانب السوداني.

الهجرة غير الشرعية و الإرهاب

الجهود التي تبذلها الخرطوم في مكافحة الهجرة غير الشرعية دفعت بريطانيا إلى التأكيد على ضرورة إقامة حوار سوداني بريطاني و هو ما أكد عليه عبد الغني النعيم بالقول ناقشنا المجالات كافة، وبذل الجهود المشتركة من أجل السلام في السودان والمنطقة، وأن حواراً مفتوحاً وحقيقياً وشاملاً في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك خاصة قضايا الهجرة غير الشرعية .

القضايا الإنسانية و السلام

و قال المدير العام لإدارة أفريقيا بالخارجية البريطانية رئيس الوفد السفير نيل ويقان أن الحوار مفتوح وحقيقي وشامل على كافة المستويات من أجل علاقات ثنائية بجانب تحقيق السلام في البلاد والمنطقة ، وشدد على أهمية وقف الحرب وإيصال المساعدات الإنسانية، معلناً عن مطالبته للحركة الشعبية ـ شمال بالدخول في مفاوضات مباشرة مع الحكومة ووقف العدائيات مباشر ة.

المعتقلون و الحريات

كشف الدبلوماسي الغربي استعداده لدعم الجهود من أجل تحقيق السلام والاستقرار والديموقراطية واحترام حقوق الإنسان والحريات في السودان وأضاف بريطانيا تقدر الجهود الأخيرة التي تبذلها الحكومة السودانية، لكنه أشار إلى مناقشته ملف المعتقلين السياسيين مع الحكومة من أجل تعزيز الحريات .

جنوب السودان و الإقليم

إحلال سلام جمهورية جنوب السودان و أشاد بقرار السودان بفتح الحدود لتسهيل توصيل المساعدات الإنسانية للمحتاجين و نحن نشجع كل الجهود التي تبذلها الإيقاد و الاتحاد الأفريقي لتحقيق السلام في جنوب السودان .

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 6 = أدخل الكود