Untitled Document

المشاتل الزراعية..أنواعها وطرق عملها.

عرض المادة

المشاتل الزراعية..أنواعها وطرق عملها..مهم

إن الأهداف الرئيسية لإنشاء المشاتل في الأمانات والبلديات هي المحافظة على الصفات الوراثية للأنواع النباتية المراد إكثارها وكذلك إنتاج شتلات سليمة قوية وذات صفات وراثية ممتازة تلائم البيئة وتتحمل الظروف المناخية الصعبة في الأماكن المناسبة لها والمراد زراعتها فيها .
ويمكن تحديد الغرض من إقامة المشاتل فيما يلي :
أ – توفير الظروف البيئية الملائمة لإكثار الشتلات بالبذور أو الأجزاء الخضرية وكذلك لتوزيع الشتلات اللازمة للزراعة داخل المدن .
ب_ إنتاج الشتلات الجيدة من الأصناف الممتازة وشتلات النباتات الكبيرة.
ج_ الاهتمام بالأمهات عالية الإنتاج مع مناسبتها للظروف البيئية وخلوها من الأمراض والحشرات لتمثل الأساس الأول في انتشار الأنواع وحفظها والتوسع في زراعتها بزيادة الأعداد الناتجة منها بالإكثار الخضري .
د _ زيادة أعداد الشتلات لمواجهة التوسع الأفقي في مناطق الإصلاح الجديدة وانتشار الأنواع المناسبة لظروف كل منطقة وتنظيم عملية الإكثار والتحكم في مواعيد إنتاج النباتات.
هـ _ تشغيل الأيدي العاملة وزيادة الخبرة بالممارسة والتدريب .
و _ توفير الظروف البيئية المتحكم بها وخاصة لإجراء التجارب والأبحاث الزراعية للوقوف على الوسائل المثلى في زراعة ورعاية وخدمة المشاتل لزيـادة الإنتاج وتحسين نوعية المحاصيل البستانية.
ز- إمداد الحدائق بالشتلات والنباتات اللازمة للزراعة في أوقات محددة وكذلك لتعويض النقص من التالف والميت من نباتات الحدائق واستبداله بنباتات جديدة بصورة سريعة.
يختلف الزراعيون في وجهات نظرهم من حيث تقسيم المشاتل وتحديد أنواعها ، لكن جميع وجهات النظر تلتقي في النهاية في إطار واحد لا يمكن فصله أو تفصيل أجزائه وتحديدها بحدود أساسية وذلك لتداخلها وارتباطها ونستعرض بعض هذه التقسيمات:
أ- تقسم المشاتل من حيث استخدامها والغرض من إنشائها إلى :
مشاتل عامة:
وهي المشاتل التي تنشئها الجهات الحكومية أو الشركات الزراعية الكبيرة المرتبطة بالبلديات وذلك لإمداد عدد كبير من الحدائق العامة بالنباتات.
مشاتل خاصة (صغيرة):
وهي التي تنشأ ضمن الحدائق الخاصة وفيها يتم إكثار النباتات بأعداد صغيرة وفي مساحات محدودة وذلك بغرض توفير الشتلات اللازمة لزراعة هذه الحدائق الخاصة.
مشاتل تجارية :
وهي المشاتل التي تنشأ لأغراض تجارية وفيها يتم إكثار النباتات بأعداد كبيرة في مساحات كبيرة نوعاً وذلك لغرض الإنتاج التجاري أي لبيع الشتلات والإتجار فيها بغض النظر عن ملكيتها أو تبعيتها.
تقسم المشاتل إلى :
1_ مشاتل حكومية :
وهي تابعة لهيئات حكومية مثل المشاتل التابعة لوزارة الزراعة أو التابعة للمعاهد والكليات الزراعية أو مراكز البحوث الزراعية أو مشاتل الأمانات والبلديات والمجمعات القروية التابعة لوزارة الشئون البلدية والقروية.
2_ مشاتل أهلية (يملكها أفراد أو مواطنين):
وهي تابعة للأهالي وتخص ملكيتهم سواء تجارية أو خاصة .
من حيث التخصص والمحاصيل الزراعية التي تنتجها تقسم المشاتل إلى أربعة أنواع هي:
1- مشتل الفاكهة: وهو مشتل متخصص لإنتاج وإكثار شتلات الفاكهة.
2- مشتل الخضر: وهو مشتل متخصص لإنتاج وإكثار شتلات الخضر.
3- مشتل الزينة: وهو مشتل متخصص لإنتاج وإكثار نباتات الزينة والزهور المختلفة.
4- مشتل الغابات: وهو مشتل متخصص لإنتاج وإكثار شتلات أشجار الغابات والأشجار المستخدمة في تشجير الشوارع والحدائق والمنتزهات العامة أو كأحزمة خضراء حول المدن.
4_ الشروط العامة اللازمة لإنشاء المشاتل
من الاعتبارات الهامة التي يجب الالتزام بها عند إنشاء المشاتل ما يلي :
أ- دراسة تحديد الغرض الإنتاجي:
وهي مجموعة الدراسات الخاصة بتحديد نوع المشتل وتبعيته ومجال إنتاجه ودرجة تخصصه في إنتاج نوع أو أنواع معينة وتحديد الغرض من إقامته . ويتوقف هذا التحديد على مجموعة مـن العوامل:
1_ صفة المشتل وتخصصه.
2_ ظروف المنطقة والأنواع النباتية المنتشرة لضمان توفر الأصول والطعوم والخبرة الفنية اللازمة لإجراء عمليات الإكثار والتربية .
3_ طبيعة التربة وقوامها وخصوبتها ومستوى الماء الأرضي بها وملاءمتها لنمو النباتات بها.
4_ الظروف المناخية وتأثيرها على إنبات البذور وخروج الجذور ونمو إنتاج الشتلات .
5_ خلو المنطقة من الآفات الزراعية والحشائش لضمان إنتاج شتلات خالية منها .
دراسة توفير مستلزمات الإنتاج :
وذلك بدراسة العناصر الأساسية اللازمة لإنتاج الشتلات في المشتل والعمل على توفيرها وهذه العناصر هي :
1_ الأرض : وهي عنصر هام من عناصر الإنتاج حيث يتوقف عليها نجاح المشتل ونعني بالأرض مجموعة العوامل المتعلقة بها وتشمل :
أ _ دراسة خواص التربة الفيزيائية والكيميائية .
ب_ توفير وسائل الحماية اللازمة من تعدي الإنسان أو الحيوان وذلك عن طريق تحديدها وإحاطتها بالأسوار الشائكة أو النباتية أو كلاهما.
جـ_ الري والصرف : وذلك بتوفير مصدر دائم للري لضمان توفر مياه الري طول العام مع ضرورة التأكد من جودة ونوعية المياه المستخدمة وإنخفاض نسبة الملوحة فيها مع إختبار مستوى الماء الأرضي بالتربة ويفضل عدم إرتفاعه عن (1.5م) وإنشاء شبكة كاملة للصرف لضمان عدم الارتفاع في منسوب الماء الأرضي عن هذا الحد.
د_ المساحة : يتوقف تحديدها على الغرض من إقامة المشتل .
هـ_ الملكية : وتختلف الأراضي المستغلة في إقامة المشاتل من حيث ملكيتها.
2_ رأس المال : وهو أحد العناصر الرئيسية الهامة التي يجب أخذها بعين الاعتبار نظراً لأهميته في توفير كافة عناصر الإنتاج الأخرى .
3_ القوى البشرية : وهي تشمل أول العناصر الفنية اللازمة للمشروع وهو عنصر العمل ويقسم في داخله إلى فئات منها :
أ_ فئة الإدارة والإشراف
ب_ فئة الأعمال المساعدة
-المعاون الزراعي
- كاتب
-أمين المخزن
جـ_ فئة العمال
-رئيس العمال
-عمال فنيين
-عمال عاديين
الأدوات والمعدات :
يلزم توفر مجموعة من الأدوات والمعدات الزراعية لتنفيذ العمليات الفنية والعادية داخل المشتل بشرط توفرها بالعدد المناسب الذي يتناسب مع مساحة المشتل وطاقة العمال الدورية وحجم العمل لعدم التعطل أو التأخر . ويمكن تقسيم الأدوات إلى :
أ _ أدوات تجهيز البذور : ومنها محور الفصل المبارد ، سكين قطع ، دلو .
ب_ أدوات زراعة البذور : أصص مختلفة الأحجام ، صناديق خشبية .
جـ_ أدوات خدمة الأرض : الفأس ، المنقرة ، الشقرف ، الكرك ، المشط.
د_ أدوات التطعيم : مقص العقل ، مطواة التطعيم ، ساطور ، مواد ربط (الرافيا_ خيوط بولي أثيلين) _شمع التطعيم .
هـ_ أدوات تقليع الشتلات :فأس ، كريك ، جاروف.
و_ أدوات فصل الفسائل : خطاف ، عتله (عوجة) ، مطرقة .
ز_ أدوات ري : صفيحة ، رشاشات، خراطيم .
ح_ أدوات لمقاومة الآفات الحشرية والأمراض : رشاشة ظهر ، آلة تعفير .
ط_ أدوات عامة : أكياس ورق ، مسامير ، عربة يد عجلة أمامية .


إلى وزارة الزراعة تحديدا
الجمعيات التعاونية الزراعية هي المخرج من الضيق الحادث ليس فيما يخص الغذاء وحده وإنما الملل الذي أصبح يصاحب حياة الفرد من الروتين وتقوية النسيج الاجتماعي وإيجاد وظائف وفرص عمل.
والمهم جدا في هذه الخطوة هي العودة للزراعة كمصدر طبيعي وأول وأساسي لصناعة حياة غذائية آمنة..والتفكير ايضا في إنشاء مصانع صغيرة مصاحبة لهذه الجمعيات تعمل علي تصنيع بعض هذه المنتجات وأجسام موازية اخرى تعمل على التسويق ...
لنعد إلى الزراعة من أي باب كان..
المهم ان تكون الزراعة محور حياتنا..
نحن مؤهلون ومن داخل بيوتنا أن نكتفي غذائيا بما نزرع..
كل الأمل ان تتجه الجهود الرسمية في وزارة الزراعة تحديدا ومع بيوت خبرة في التمويل لدعم النشاط الزراعي المنزلي أولا.. أن تستقطع وزارة الزراعة من وقتها لتصميم تعاونيات زراعية تستهدف المجتمعات الصغيرة، وأمكانياتنا لا تحتاج لاستصلاح.
وحتى ذلك الوقت..
ازرعوا وعــوا


النباتات المتسلقة

هي مجموعة من النبات التي لا تنمو نمواً رأسياً بل تزحف على الأرض وتسمى مدادات أو أنها تستعين بأعضاء خاصة للتسلق على أي جسم يجاورها فتسمى المتسلقات مثل التفاف الساق، أو وجود محاليق ساقية أو بواسطة جذور هوائية أو زوائد ورقية، أو بالأشواك.
تزرع هذه النباتات لجمال أزهارها أو أوراقها أو للسببين معاً، ويندر أن تخلو حديقة أو حوض من بعض هذه المتسلقات الجميلة.
تزرع هذه النباتات عادة في الربيع ويعتنى بريها وتسميدها وتزال أفرعها الجانبية لمساعدتها على التسلق، وهنا يستحسن إزالة البرعم الطرفي لتشجيع النبات على إعطاء تفرعات جانبية.

ومن أهم الخصائص التزيينية لهذه المجموعة من النباتات:
- زراعتها لإخفاء بعض المناظر غير المرغوب فيها.
- تغطية البوابات والأقواس والأكشاك والمقاعد حيث تؤمن الظل المطلوب وتحقق الميزة الجمالية.
- يمكن وضعها في الحدائق وتربيتها لشجيرة تزيينية فوق المروج.
- يمكن من خلال القص والتشكيل الاستفادة منها كشجيرات تزيينية هامة.
- زراعتها في المنحدرات.
- تزرع على جدار المنزل لتربط الحديقة بالمنزل ولتحقق تواصل المناظر الجميلة.
- تغطي جذوع الأشجار والشجيرات المكسورة والجافة والميتة.
- تزيين الشرفات ومداخل الأبنية والمحلات التجارية والمكاتب والفنادق وغيرها.
اختيار النبات المتسلق:
1- يفضل النبات مستديم الخضرة، طويل الأوراق، جميل الأزهار ÇáÐÐí له فترة إزهار طويلة مثال نبات المجنونة.
2- اختيار نباتات متباينة في مواعيد إزهارها وفي لون أزهارها.
3- تفضل النباتات عطرية الرائحة الزهرية مثل الياسمين الذي ينصح بزراعته في الجهة التي تهب منها الريح وبجوار الشرفات والمنازل.
4- يختار النبات بحسب الهدف المطلوب والموقع المراد تغطيته كبيراً أو صغيراً.
5- تلاؤم النبات مع الموقع المراد زراعته فيه حيث يفضل اختيار النبات المحب للظل لتغطية المواقع الظليلة (هيدرا) أو المحب للشمس لتغطية المواقع المشمسة.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية