Untitled Document

نفوا بشدة تصريحات وزير النفط بشأن إستلام الولايات لحصتها كاملة

عرض المادة

نفوا بشدة تصريحات وزير النفط بشأن إستلام الولايات لحصتها كاملة
تجدد أزمة الوقود بالقضارف والمزارعون يحذرون من مغبة إفشال الموسم

القضارف: محمد سلمان
ناشد والي القضارف الأسبق كرم الله عباس، رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، بالتدخل لإنقاذ الموسم الزراعي المطري بالقضارف.
وقال في تصريح لـ"التيار" معضلة توفير الجازولين للمزارعين لن يقدر على حلها بصورة جذرية سوى البشير، فيما تجددت أزمة الوقود بالقضارف بصورة لافتة خلال اليومين الماضيين ، وشكا المزارعون وأصحاب المركبات العامة والأعمال ، من صعوبات بالغة تواجههم في الحصول الجازولين ، في وقت أقرت فيه حكومة القضارف بضعف في وراد الوقود ، وعزا مدير إدارة البترول بوزارة المالية والإقتصاد بالقضارف سعد يوسف أزمة الجازولين بالولاية لإنخفاض نسبة الكميات الوراد للولاية ، وعدم إنتظامها .
وقال يوسف في تصريح خاص لـ (التيار) أمسالاربعاء : (الوارد للقضارف ليوم أمس (الأربعاء) بلغ (23) ألف جالون فقط ، في حين إن الإستهلاك اليومي يتراوح بين (160 _ 180) ألف جالون جازولين يوميا ) ونبه مدير البترول بالقضارف إلي أن الحكومة لجات لضخ (116) ألف جالون من المستودع الإستراتيجي بالولاية لمقابلة إحتياجات المزارعين ليوم أمس ، مبينا بأن السلطات المختصة تخصص (75%) من وارد الجازولين اليومي للمزارعين ، وفي الأثناء شكا مزارعون وأصحاب مركبات عامة وأعمال تجارية في حديثهم لـ (التيار) من صعوبات بالغة تواجههم في الحصول علي الوقود ، واستغرب مزارعون بالقضارف حديث وزير النفط بتسليم الولايات حصتها كاملة ، وقالوا إن سبب الازمة هو عدم إلتزام وزارة النفط بتوفير حصة الولاية ، ووصفوا حديثه بأنه خال من الصحة ، وقال المزارع حيدر عبداللطيف البدوي : "إن تأخر الأمطار خفف من حدة الأزمة ، وعد بعض مظاهر التكدس بالمحطات نوع من الهلع " بيد أن البدوي حذر من مغبة إفشال الموسم الزراعي بالقضارف بسبب شح الوقود ، فيما توقع مدير إدارة البترول بالقضارف إنفراج الأزمة خلال اليوم (الخميس) وغد (الجمعة) وقال يوسف : "الآن هنالك كميات من الوقود توفرت بالميناء ، وسيتم ترحيلها للمستودع الإستراتيجي للولاية ، ولبعض المحطات مباشرة" ، منوها إلي ان توفر الإحتياطي من الوقود بالمستودع الإستراتيجي بالولاية سيترتب عليه معالجة أنسياب الوقود بالمحطات ، ومن ثم معالجة قضايا المزارعين بصفة رئيسية

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 8 = أدخل الكود