Untitled Document

السعودية تخفف قيود الاستثمار الأجنبي

عرض المادة


الخرطوم: التيار
قالت هيئة السوق المالية السعودية، إن الهيئة منفتحة على تخفيف قواعد الاستثمار الأجنبي المباشر في سوق الأسهم لمساعدة بورصة المملكة على الانضمام للمؤشرات العالمية، ونفت أي قلق بشأن ضعف قيم التداول من المؤسسات الأجنبية المؤهلة. وفي أول مقابلة له مع وسيلة إعلام عالمية، منذ توليه منصبه في يناير الماضي، أكد رئيس هيئة السوق محمد الجدعان في مقابلة مع "رويترز"، على أنه ليس هناك أي قلق بشأن ضعف قيم التداول من قبل المستثمرين الأجانب. وقال الجدعان إن الهيئة بدأت تلمس بالفعل التأثير الإيجابي لدخول المستثمرين الأجانب للمرة الأولى إلى سوق الأسهم البالغة قيمته 470 مليار دولار، وكان قرار هيئة السوق المالية بفتح البورصة السعودية "تداول" للاستثمار المباشر أحد أبرز التطورات لكن الحدث لم يشهد دوياً كبيراً مثلما توقع خبراء واقتصاديون في ظل القيود التي وضعتها الهيئة ومن بين تلك الشروط أن تبلغ قيمة الأصول التي تديرها المؤسسات المؤهلة خمسة مليارات دولار، وأن تكون المؤسسات لديها خبرة استثمارية لا تقل عن خمس سنوات، وقال الجدعان "أحد أهدافنا هو التأكد من الانضمام للمؤشرات العالمية وحتماً سندرس بطريقة حكيمة السبل لضمان إقناعهم بأن السوق جاهزة للانضمام لمؤشراتهم" وأضاف "سنفعل كل ما هو مطلوب من وجهة النظر التنظيمية لنكون جاهزين".

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية